فلاحو بابل: تأخر تسديد أموالنا يهدد موسم الحنطة

فلاحو بابل: تأخر تسديد أموالنا يهدد موسم الحنطة

خاص /المدى

انتقدت الجمعيات الفلاحية في بابل، اليوم الاحد، آلية تسليم المستحقات المالية للفلاحين لمحصولي الحنطة والشعير وعدم تسديد أكثر من نصف مستحقات الفلاحين، مؤكدة ان تاخر صرف المستحقات سيدفع الفلاح للعزوف عن زراعة الموسم المقبل .

وقال رئيس الجمعيات الفلاحية في بابل كاطع العبيدي لـ"المدى" أن "ان عملية تسليم المستحقات المالية للفلاحين المسوقين لمحصول الحنطة للعام الحالي متذبذبة ولا تلبي طموح الفلاحين في المحافظة قياسا بحجم النفقات المالية التي يحتاجها موسم الزراعة".

واشار الى أن "الفلاح ينفق اموالا كثيرة خلال موسم الزراعة على وقود المضخات والبذور والمبيدات الكيمياوية التي تشهد ارتفاعا في أسعارها في ظل غياب الدعم الحكومي عن هذه المواد اللازمة للزراعة".

 واضاف العبيدي ان "ما تم تسليمه لمحافظة بابل حتى اليوم  هو (٤٦) مليار دينار عراقي فقط من مجموع  (١٣١) مليار دينار عراقي كان على الحكومة ان تسلمها للفلاحين مع  انتهاء موسم التسويق في شهر حزيران الماضي" .

واوضح أن " موسم زراعة محصول الحنطة بات قريبا وعلى الحكومة الاسراع بتسليم المستحقات المالية للفلاحين لموسم الزراعة القادم "، لافتا الى أن ، " تأخر صرف المستحقات سيدفع بالفلاحين الى العزوف عن زراعة الموسم المقبل الامر الذي ينعكس سلبا على واقع الزراعة في المحافظة فضلا عن تدهور الوضع الاقتصادي لشريحة كبيرة من المجتمع الذي يعتمد على الزراعة".

ومن الجدير بالذكر ان كمية الحنطة المسوقة في محافظة بابل لهذا العام قد وصلت الى اكثر من (٢٥٢) الف طن توزعت بين الدرجة الأولى والثانية والثالثة .

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top