أزمة سيارات عالمية ترفع الأسعار لمستويات جنونية.. والسبب؟

أزمة سيارات عالمية ترفع الأسعار لمستويات جنونية.. والسبب؟

متابعة/ المدى

ذكرت تقارير أمريكية، أن أسعار السيارات المستعملة، ستشهد ارتفاعاً جنونياً حول العالم، إلى جانب ارتفاع أسعار السيارات الجديدة بعض الشيء؛ بسبب أزمة نقص الرقائق الإلكترونية، إلى جانب ارتفاع أسعار الشحن وعدم عودة العديد من المصانع والشركات للعمل بكامل قوتها السابقة بسبب آثار جائحة كورونا.

وتشهد الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وعدد من الدول الأوروبية والعربية، ارتفاعا كبيرا في أسعار السيارات المستعملة منذ عدة أشهر، إلى جانب استغراق أوقات طويلة لوصول السيارات الجديدة إلى العملاء بسبب تقليل الشركات إنتاج السيارات بسبب أزمة الرقائق الإلكترونية.

وتَوقّع خبراء أن تستمر أزمة ارتفاع أسعار السيارات حتى منتصف عام 2022 على الأرجح؛ مشيرين إلى أن مبيعات السيارات الجديدة انخفضت في العديد من دول إلى العالم بنحو 20%.

وذكر الخبراء أن ارتفاع أسعار السيارات في الوقت الحالي ليس من أسبابه نقص الرقائق الإلكترونية وحدها؛ بل أن صانعي السيارات يشكون من نقص في البلاستيك والزجاج والأسلاك كذلك إلا أن الأزمة الأكبر تُعد في نقص الرقائق الإلكترونية بشكل كبير جدا.

وأوضح الخبراء أن أسباب الارتفاع الكبير الذي تشهده السيارات المستعملة؛ جاءت بسبب النقص الكبير في السيارات الجديدة وارتفاع أسعارها بعض الشيء، إلى جانب مدة الانتظار الطويلة حتى وصولها للعميل من الشركة المصنعة والتي تصل في بعض الأحيان إلى أكثر من 3 أشهر.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top