رئيس أفريقي معتقل يفضل الموت على الاستقالة

رئيس أفريقي معتقل يفضل الموت على الاستقالة

 متابعة/المدى

يرفض الرئيس الغيني ألفا كوندي، الذي اعتقله المتمردون واحتجزوه كرهينة منذ أوائل أيلول، خيار الاستقالة.

ونقلت صحيفة "جون أفريك" عن كوندي، الذي لا يزال رهن الاعتقال في القصر الرئاسي في العاصمة كوناكري، أنه "يفضل القتل على التوقيع على استقالته".

واحتجزت مجموعة من الجيش الغيني بقيادة العقيد مامادي دومبويا الرئيس البالغ من العمر 83 عاما في 5 أيلول عندما اقتحم المتمردون القصر. ثم حل قادة الانقلاب البرلمان وأغلقوا حدود البلاد وألغوا الدستور الوطني.

ودعا قادة انقلاب غينيا إلى إجراء سلسلة لقاءات تهدف إلى التشاور مع القوى السياسية في البلاد لتشكيل حكومة جديدة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top