أربيل تلزم المرشحين بقائمة شروط طويلة للدعايات الانتخابية

أربيل تلزم المرشحين بقائمة شروط طويلة للدعايات الانتخابية

بغداد/ المدى

حدد محافظ اربيل، اليوم الاثنين، قائمة طويلة من الشروط والقرارات فيما يتعلق بالدعايات الانتخابية، مؤكدا الاتفاق مع ممثلي جميع الاحزاب والقوى المشاركة في الانتخابات حول هذه الاجراءات.

 

وجاء في بيان للمحافظ اطلعت عليه (المدى)، انه "من اجل سير العملية الانتخابية لمجلس النواب العراقي بشكل حضاري وعصري في اربيل وتأمين وتوفير الحرية لجميع الاطراف السياسية من دون تمييز وحماية المرشحين والحفاظ على هدوء ونظافة المدينة وسير المدة المحددة للدعاية الانتخابية بنجاح والدفاع عن اسم وشهرة اربيل العاصمة التي كانت دوما السباقة، فقد تم عقد اجتماع مع ممثلي جميع الاطراف السياسية المشاركة في انتخابات مجلس النواب العراقي في حدود محافظة اربيل".

واضاف ان "المحافظ تلا على الحاضرين مجموعة من القرارات التي كان لها صدى ايجابي لدى جميع الاطراف السياسية والالتزام بها بشكل تام بجميع تلك القرارات".

واشار البيان الى ان "القرارات تضمنت عدم السماح بالقيام بالدعاية الانتخابية بموكب يضم عددا كبيرا من السيارات في الشوارع العامة التي تتسبب بخلق صعوبات في سير مرور المواطنين، وكذلك منع اجهزة مزعجة تقلق راحتهم".

واضاف ان "القرارات تضمنت ايضا منع لصق الصور والبوسترات والشعارات الخاصة بالمرشحين في الاماكن المخصصة للمواد اللاصقة، بل يتوجب اما تعليقها او وضعها على قاعدة (ستاند) لا يتسبب باغلاق الطريق".

كما، "منعت القرارات لصق الصور والبوسترات والشعارات في التقاطعات العامة والاضوية المرورية (الترافكلايتات)، وكذلك منع لصقها في الدوائر الحكومية والمستشفيات والمدارس وغيرها، وكذلك منع لصقها على الجدران والاماكن العامة مثل المساجد والكنائس والاماكن الدينية المقدسة وغيرها، وكذلك منع استخدام الساحات العامة (الباركات) والحدائق العامة للدعاية الانتخابية".

ومنعت القرارات ايضا، "لصق الصور والبوسترات واللوحات والشعارات الخاصة بالدعايات الانتخابية على الاشجار والجزرات الوسطية وكذلك على اشجار الحدائق والباركات".

وتضمنت القرارات، "منع استخدام العجلات الحكومية للدعاية الانتخابية، ومنعت تعليق اعلام الاطراف السياسية على اعمدة الانارة في شوارع المدينة.

وتابع البيان انه "في حالة خرق اي قرار من تلك القرارات فانه بعد توثيق الخرق بالتنسيق مع مفوضية الانتخابات سيتم تغريم المرشحين والاطراف المخالفة".

ونوه البيان الى انه "في يوم اجراء الانتخابات ستكون هناك غرفة عمليات في محافظة اربيل بمشاركة جميع الاطراف السياسية، ستقوم في حالة وجود اية مخالفة في المراكز الانتخابية منذ بدء التصويت لنهايته بابلاغ غرفة عمليات محافظة اربيل ومن ثم تتم معالجة الموضوع مع الجهات المعنية".

والزمت القرارات، "عند القيام باي تجمع جماهيري بهدف الدعاية الانتخابية ومن اجل المحافظة على امن المدينة يتوجب الحصول على موافقة اللجنة الامنية في محافظة اربيل".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top