جوائز لأصحاب الاختراعات السخيفة

جوائز لأصحاب الاختراعات السخيفة

أسدل الستار، عن جوائز "آي جي نوبل"، التي تمنحها مجلة العلوم، والتي تتضمن اختراعات وأبحاثا "غريبة". وكانت جائزة علم الأحياء هذه السنة من نصيب الباحثة السويدية سوزان شوتز، والتي قامت بتحليل الاختلافات في أصوات القطط أثناء التواصل مع البشر.
أما جائزة علوم البيئة فذهبت لفريق من الباحثين الإسبان والإيرانيين، الذين استخدموا التحليل الجيني لمقارنة الأنواع المختلفة من البكتيريا الموجودة على العلكة، المستخرجة من الطرقات في بلدان مختلفة. وذهبت جائزة الكيمياء إلى فريق من الباحثين استخدموا التحليل الكيميائي لاختبار ما إذا كانت الروائح الجسدية المنبعثة عن جمهور دور السينما، يمكن استخدامها لتتبع حوادث العنف والاعتداء الجنسي وتعاطي المخدرات." ونال بافلو بلافاتسكي الجائزة عن فئة الاقتصاد، وذلك بفضل دراسة ربطت بين بدانة السياسيين والفساد المستشري في الدولة التي يتواجدون بها. وبالنسبة لجائزة السلام، فقد منحت لفريق من الباحثين الأميركيين اختبروا الفرضية القائلة بأن البشر طوروا لحاهم لحماية أنفسهم من اللكمات على الوجه. وفيما يتعلق بجائزة الفيزياء، فقد ذهبت لفريق من الباحثين أجروا تجارب لمعرفة سبب عدم اصطدام المشاة باستمرار مع المشاة الآخرين.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top