دراسة فرنسية تدعي إمكانية منع  كوفيد-19  باستخدام البوتوكس

دراسة فرنسية تدعي إمكانية منع كوفيد-19 باستخدام البوتوكس

يستخدم البوتوكس بشكل أساسي لوقف تجاعيد منتصف العمر، لكن الدراسات أثبتت فعاليته في استخدامات طبية أخرى. ووفقا لدراسة فرنسية جديدة، فإن البوتوكس يمكن أن يحمي الأشخاص أيضا من الإصابة بـ"كوفيد-19".
وقال الباحثون إنه من بين ما يقارب 200 مريض تلقوا العلاج حتى تموز من العام الماضي، ظهرت على اثنين فقط علامات المرض.
وللمقارنة، اقترحوا أن 4.4% من السكان الفرنسيين أصيبوا بالفعل بالفايروس. لكن الخبراء وصفوا الدراسة بأنها "سيئة للغاية'' وأصروا على أنها لا تثبت شيئا بشأن ما إذا كان البوتوكس لديه أية نتائج واعدة في مكافحة "كوفيد-19". ومن المعروف أن البوتوكس هو دواء مصنوع من السموم التي تنتجها كلوستريديوم بوتولينوم، وهي بكتيريا يمكن أن تسبب تسمما غذائيا مميتا، بحيث يمكن أن تجعلك الجرعات الكبيرة من السم مريضا، لكن الجرعات الصغيرة المستخدمة في البوتوكس آمنة بشكل عام. ويمكن لهذا السم أن يساعد في تقليل التجاعيد لأنه يريح عضلات الجبهة. ولكنه يستخدم أيضا لحالات طبية أخرى، ويُعطى للمرضى الذين يعانون من الصداع النصفي وتقلصات العضلات اللاإرادية للمساعدة في تهدئة الأعراض.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top