خطة جديدة للتحالف الدولي لحماية مطار أربيل

خطة جديدة للتحالف الدولي لحماية مطار أربيل

بغداد/ المدى

يعتزم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، إقامة نظام دفاعي لحماية مطار أربيل، متعهداً بإسقاط أي طائرة مسيّرة تحلّق فوق المبنى. واستهدف هجوم بطائرات مسيرة، السبت الماضي، مطار أربيل الدولي القريب من قنصلية الولايات المتحدة، حسبما أعلنت وحدة مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان العراق.

وقال قائد التحالف الدولي في مطار أربيل في إقليم كردستان سكوت ديسورمو، إنه "سيتم في نهاية شهر ايلول/ سبتمبر الجاري، نصبُ نظام دفاعي لحماية قاعدة التحالف في المطار، وأنه سيتبع ذلك انسحاب القوات الخاصة الأميركية".

وأضاف ديسورمو، أن "التحالف سيسقط أي طائرة مسيّرة تحلّق فوق المطار سواء كانت مهاجمة أم غير مهاجمة". وتتكرّر هذه الهجمات على مطار اربيل وبعض القواعد الاميركية في العراق، من خلال صواريخ او عن طريق الطائرات المسيرة.

وكانت الولايات المتحدة ألقت باللوم في هجمات سابقة بطائرات مسيرة وصواريخ على قواتها في العراق على فصائل مسلحة معروفة.

وقبل ذلك بأسابيع قليلة، استهدفت ثلاث طائرات مسيرة مطار بغداد حيث توجد قوات أمريكية أيضا.

وبحسب تصريح رسمي لغرفة العمليات المشتركة في أربيل، فإن الضربة الاخيرة لمطار اربيل لم تسفر عن أضرار مادية أو خسائر بشرية.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top