تحالف الفتح يصدر بياناً بشأن قصف الحشد الشعبي

تحالف الفتح يصدر بياناً بشأن قصف الحشد الشعبي

بغداد/ المدى

اصدر تحالف الفتح، اليوم الاربعاء، بياناً بشأن قصف الحشد الشعبي على الحدود مع سوريا يوم امس.

وذكر التحالف في بيان تلقت (المدى)، نسخة منه، "ندين بأشد العبارات الأعتداء الآثم الذي تعرضت له قواتنا المسلحة من أبناء الحشد الشعبي في الحدود العراقية السورية".

وأضاف البيان، أنّ "تكرار الأعتداءات السافرة على السيادة العراقية يستدعي موقفاً صريحاً من الجميع الحكومة العراقية ومجلس النواب لحفظ السيادة وتأمين الحماية الكاملة لأبنائنا من خلال تحديد الدول المسؤولة عن هذه الاعتداءات ومواجهتها بجميع السبل الكفيلة بحفظ الكرامة وحماية الحدود وصون الدماء الزكية لابنائنا".

وأشار البيان، إلى أن "إكمال إنسحاب القوات الاجنبية من الأراضي العراقية، هي الخطوة الكفيلة بمنع التجاوز على سيادة العراق ودماء ابنائه".

ودعا التحالف، الجميع الى "الوحدة والتكاتف ذوداً عن حمى الوطن وسيادته المستهدفة لاسيما وان الكيان الصهيوني يبدوا قد ارعبه قرار الحكومة العراقية باعادة ٣٠ الف من ابنائها في الحشد الشعبي الى الخدمة".

واستهدف هجوم بطائرات مسيرة، السبت الماضي، مطار أربيل الدولي القريب من قنصلية الولايات المتحدة، حسبما أعلنت وحدة مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان العراق.

وكشف التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، امس، عن عزمه إقامة نظام دفاعي لحماية مطار أربيل، متعهداً بإسقاط أي طائرة مسيّرة تحلّق فوق المبنى.

وكانت الولايات المتحدة ألقت باللوم في هجمات سابقة بطائرات مسيرة وصواريخ على قواتها في العراق على فصائل مسلحة معروفة.

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top