العمليات المشتركة للاستخبارات الامريكية: العراق بلد امن

العمليات المشتركة للاستخبارات الامريكية: العراق بلد امن

بغداد/ المدى

ردت قيادة العمليات المشتركة، اليوم الاربعاء، على تقرير وكالة الاستخبارات الامريكية بشأن اعتبار العراق بلد غير امن امنياً.

واعتبرت وكالة الاستخبارات الوطنية الأمريكية، أن أفغانستان لم تعد تمثّل "أكبر تهديد" للولايات المتحدة الأمريكية، بينما هناك 4 دول عربية تمثّل هذا التهديد حاليا بينهم العراق.

وقال المتحدث باسم العمليات اللواء تحسين الخفاجي، في تصريح تابعته (المدى)، إن "داعش في العراق لا يشكل اي تهديد وليس لديه الإمكانية والقدرة على تهديد الأمن العراقي".

وأشار إلى "سيطرة القوات الامنية على حدود العراق ولا توجد اي مشكلة مع أي دولة ومستمرون بملاحقة فلول داعش على الرغم من ان تواجدهها لا تمثل أي تهديد".

وقالت مديرة وكالة الاستخبارات الوطنية الأمريكية أفريل هاينز، في المؤتمر السنوي للاستخبارات والأمن القومي بواشنطن، إن "أفغانستان لم تعد على قمة اهتمامات الولايات المتحدة بالنسبة للتهديدات الإرهابية الدولية لأمريكا"، بحسب ما نقل موقع وكالة "بلومبرغ".

وأكدت مديرة الاستخبارات أن "التهديدات الإرهابية من 4 دول عربية، هي الصومال واليمن وسوريا والعراق، وتحديدا داعش، تشكل خطرا أكبر من تلك التي قد تأتي من أفغانستان".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top