كذبة كورونا تقود صاحبها للسجن

كذبة كورونا تقود صاحبها للسجن

في الرابعة فجرا، حيث يغط الجميع في النوم، يرسل موظف رسالة نصية إلى مديره في العمل يبلغه فيها أنه مصاب بفايروس كورونا. وكانت الغاية من وراء هذه الكذبة، أن تكون سببا وجيها لكي لا يذهب الموظف إلى عمله، إلا أن الأمر انقلب عليه، ويواجه حاليا حكما بالسجن لمدة تصل إلى 5 سنوات، وفق ما أوردت صحيفة "ديلي ميل البريطانية". وفي التفاصيل، فقد وقعت القصة في آب الماضي بولاية نيوساوث ويلز، جنوب شرقي أستراليا، عندما أرسل جيمي بيتمان (23 عاما) المتهم بإرسال رسالة نصية لمديره عنده الساعة الرابعة و15 دقيقة فجرا، مدعيا أن نتيجة فحص فايروس كورونا إيجاببية، وبالتالي لا يمكنه العودة إلى العمل. وأدت هذه الحادثة إلى وقوع تشويش في عمل الشركة، حيث تم وقف العمل في العديد من المشاريع، علاوة على وضع 25 عاملا في الحجر الصحي.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top