إنستغرام  تسعى إلى احتواء الهوس بالقوام المثالي في أوساط الفتيات

إنستغرام تسعى إلى احتواء الهوس بالقوام المثالي في أوساط الفتيات

تنوي "إنستغرام" تشجيع المستخدمين على عدم التركيز فحسب على المنشورات التي تروّج للنموذج المثالي لجسد المرأة النحيفة والرشيقة القوام، إثر صدور مقال مفحم في "وول ستريت جورنال" حول تداعيات محتويات الشبكة على الصحتين النفسية والجسدية للمراهقات.
وكشف القيّمون على هذا التطبيق الرائج جدّا في أوساط الشباب والتابع لـ"فيسبوك" أن مزيدا من الجهود تُبذل "للتصدّي للصورة السلبية للجسد". وأفادت "وول ستريت جورنال" بأن الشبكة تعي هول المشكلة نتيجة أبحاثها الخاصة، لكنّها تحدّ من خطورتها على نفسية عشرات ملايين الشباب الذين يطلعون على منشورات التطبيق كلّ يوم.
وكشف التقرير أن التطبيق "يفاقم العلاقة السيئة مع الجسد لمراهقة واحدة من كلّ ثلاث". وجاء في شريحة أخرى أن "المراهقات يتّهمن إنستغرام بزيادة مستويات القلق والاكتئاب"، في خلاصة دراسة حول الفتيات اللواتي يواجهن هذا النوع من المشكلات.
ومنذ سنوات، تحذّر سلطات ومنظمات عدّة من الأخطار المحدقة بالشباب في "إنستغرام" و"تيك توك" و"يوتيوب" وغيرها من المنصّات.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top