تسهيلات بغداد تدفع ايران لإقصاء الخطوط العراقية واحتكار نقل الزائرين لطائراتها

تسهيلات بغداد تدفع ايران لإقصاء الخطوط العراقية واحتكار نقل الزائرين لطائراتها

خاص/ المدى

قرار مثير للاستغراب، وسببه أكثر غرابة، حيث أعلنت منظمة الطيران المدني الايرانية، اليوم الخميس، إلغاء جميع رحلات شركة الخطوط الجوية العراقية، بما فيها رحلات نقل زوار الاربعين، والسبب عدم التزام الخطوط العراقية بقانون استصدار التأشيرات للمسافرين، وبيع تذاكر حتى لمن لم يحصل على تأشيرة سفر للعراق.

 

المنظمة الوطنية قال في بيان نشرته وسائل إعلام إيرانية وترجمتها (المدى)، ان "هذا القرار جاء بعد اخطار الشركة العراقية لمرات عديدة بضرورة عدم بيع التذاكر للمتقدمين الذين لم يحصلوا على تاشيرات الدخول الى العراق".

واضافت المنظمة انها "تعلن بهذا القرار ان كافة الرحلات المتعلقة بشركة الخطوط الجوية العراقية (من والى ايران) اعتبارا من يوم 17 ايلول، اصبحت لاغية"، فيما ألزمت المنظمة في بيانها شركة الخطوط الجوية العراقية بإعادة قيمة التذاكر المباعة وغيرها من الرسوم ذات الصلة الى اصحابها، على وجه العجالة.

 

قرار متزامن مع "تسهيلات للطائرات الإيرانية"

البيان وبلهجته الشديدة، الذي قرر معاقبة الخطوط الجوية العراقية وحرمانها من نقل المسافرين والزائرين الايرانيين والإيرادات التي من الممكن استحصالها جراء ذلك، جاء بالتزامن مع "تسهيلات" منحها مكتب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ووفق كتاب فوري وجه إلى وزارة الخارجية العراقية، تضمن عدم فتح ملف مستحقات مطار النجف الأشرف المترتبة بذمة شركات الطيران الإيرانية في الزيارة الاربعينية الحالية وتسهيل هبوط وإقلاع الطائرات الإيرانية في مطار النجف.

ووفق ماتقدم، تطرح تساؤلات عما إذا كان الجانب الإيراني، يحاول احتكار نقل المسافرين والزائرين الايرانيين على متن الطائرات الايرانية فقط، وابعاد الطائرات العراقية من التربح او الاستفادة بهذا الجانب، خصوصا وأنه جاء بالتزامن مع تسهيلات مكتب رئيس الوزراء إلى الطائرات الايرانية ووفق الكتاب الصادر عنه.

 

ويقول مدير مطار النجف كابتن حكمت احمد في حديث لـ(المدى)، إن الديون المتبقية بذمة شركات الطيران الايرانية لصالح مطار النجف تبلغ نحو ٢٤ مليون دولار وهي لقاء الخدمات المقدمة من المطار للطائرات الايرانية كالهبوط والاقلاع وغيرها، فيما أشار إلى ان المباحثات مستمرة ولن نصل لنتيجة حتى الان، بين أن بعض الشركات التي تدفع ديونها بالتقسيط مستمرة بالعمل والدخول لمطار النجف.

 

من جانبه، نفى مدير العلاقات والاعلام للخطوط الجوية العراقية حسين العمارة، في حديث لـ(المدى) دقة هذه المعلومات مكتفيًا بالقول بأن "هذا الخبر عارٍ عن الصحة"، بالرغم من وجود وثيقة صادرة من منظمة الطيران المدني الإيراني وتناقلاته وسائل إعلام إيرانية مثل وكالة "إيسنا" واذاعة طهران وتابعتها (المدى).

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top