غوغل وآبل يخضعان لروسيا بحذف تطبيق معارض

غوغل وآبل يخضعان لروسيا بحذف تطبيق معارض

متابعة/المدى

خضعت شركتا "آبل" و"غوغل" الامريكيتان، اليوم الجمعة، للضغوط الروسية وقاما بإزالة تطبيق "نافالني"، الذي أنشأه فريق الزعيم المعارض المسجون أليكسي نافالني لانتزاع الأصوات من حزب روسيا الموحدة في الانتخابات التشريعية المقبلة، من متاجرهم الرقمية.

وعلق فريق نافالني على قرار "غوغل" و"أبل" على قناته عبر (تيليغرام)، قائلاً، "لقد استسلموا لابتزاز الكرملين"، بعدما هددت السلطات الروسية الشركتين بعقوبات بملايين الدولارات بسبب تدخلهما في انتخابات البلاد.

ويوجه التطبيق المستخدم مباشرة إلى منصة "التصويت الذكي"، التي ابتكرها نافالني لمحاولة هزيمة حزب روسيا الموحدة الحاكم، في الانتخابات.

ويوصى المشروع، الذي كان يعمل منذ عام 2019، بالتصويت للمرشحين الذين من المرجح أن يهزموا ممثل روسيا الموحدة، سواء كانوا ليبراليين أو شيوعيين أو قوميين، في كل منطقة.

وللمطالبة بإلغاء تطبيق نافالني ونظام "التصويت الذكي" الخاص به، بررت روسيا ذلك بأن شبكة المكاتب ومنظمتي الزعيم المعارض، بما في ذلك صندوق مكافحة الفساد، قد تم إعلانها "متطرفة" من قبل القضاء الروسي في حزيران الماضي.

ويتزامن إزالة التطبيق مع اليوم الأول من فترة التصويت التي تصل مدتها لثلاثة أيام لانتخاب أعضاء للمجلس التشريعي.

وإلى جانب الانتخابات التشريعية، تجري روسيا انتخابات إقليمية في حوالي 30 كياناً فدرالياً.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top