فنانون وادباء ينعون الفنان المسرحي قاسم السومري

فنانون وادباء ينعون الفنان المسرحي قاسم السومري

 عامر مؤيد

توفي الفنان والمخرج قاسم السومري، اول امس، في صدمة لاصدقائه والقريبين منه الذين عبروا عن حزنهم الشديد بعد معرفة رحيل السومري الذي عرف بالهدوء العالي والطيبة.
و نعى الكثير من المخرجين والممثلين وكتّاب المسرح، السومري على صفحاتهم في منصات التواصل الاجتماعي حيث عرف عن الراحل السومري العمل بصمت وهدوء بعيداً عن الظهور الإعلامي، لكن أعماله التي كان يقدّمها بين الحين والآخر كانت تنال الإعجاب.
وكتب صديقه المخرج والاعلامي علي السومري "سأفتقدك ما حييت أيها الحبيب، وأعلم أن هذا الأمر لن يطول، الحياة هنا قصيرة، ستفتقدك بغداد ومحلاتها وشوارعها وجسورها العتيقة".
واضاف "سيفتقدك المسرح الذي آمنت به كمخلص لروحك المُعذبة وسيفتقدك الأحبة الذين يعرفونك حق معرفة، لروحك النقية، السكينة والطمأنينة، أيها النبيل النادر، الصديق المُعلم، الحبيب الطيب.
حزينٌ لرحيلك، وعاجز عن فعل أي شيء، حزينٌ وعاجز، يالهذا الفقد الذي أصابني بالشلل.. أحبك صديقي
ونعت نقابة الفنانين رحيل السومري ، حيث ذكرت "ببالغ الحزن والاسى تنعى نقابة الفنانيين العراقيين رحيل الفنان قام السومري الذي وافته المنية، سائلين المولى عز وجل ان يلهم محبيه الصبر".
كما نعت دائرة السينما والمسرح ايضا رحيل السومري، ذاكرة "تنعى دائرة السينما والمسرح متمثلة بمديرها العام احمد حسن موسى وكوادرها كافة رحيل الفنان قاسم السومري والذي توفي بعد تدهور مفاجئ في حالته الصحية".
بينما كتب الصحفي شمخي جبر "
الاكثر من اخ ، الاكثر من صديق ، وداعا ايها الراحل النبيل
بينما كتب الشاعر حميد قاسم "
قاسم السومري.. ليتني لم أركَ أو أعرفك يوماً ما.. وإلا ما جدوى أن أراك وأعرفك وتغمرني بمودتك ونبلك وطيبتك، وتجعلني اؤمن ان الحياة هنا ممكنة، وأن ثمة ما يستحق العيش في هذا البلد.. وترحل !؟".
المخرج السينمائي ملاك عبد علي قال " السومري الاصيل رحيلك مؤلم ايها النقي .. استعجلت الرحيل ياطيب .. عزائي
اما الشاعر الشعبي حمزة الحلفي فذكر "لقد مات قاسم السومري ومات معه الكثير من الصدق والطيبة.. وداعاً صديقي سوف يكون مكانك شاغراً في القلوب لايشغله الآ مثلك والذين مثلك نادرون.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top