العمليات المشتركة: 3 وحدات للتحالف الدولي ستغادر العراق

العمليات المشتركة: 3 وحدات للتحالف الدولي ستغادر العراق

بغداد/ المدى

أكد الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي، اليوم الثلاثاء، أن ثلاث وحدات تابعة لقوات التحالف الدولي ستغادر العراق نهاية ايلول الجاري.

واتفق العراق والولايات المتحدة، الجمعة الماضي، على تقليص القوات والقدرات الامريكية في قاعدتي عين الاسد وأربيل وخفض مستوى قيادة التحالف الدولي.

وقال الخفاجي، في تصريح تابعته (المدى)، إن "العراق لم يعد بحاجة إلى قوات قتالية أجنبية"، مضيفاً أن "الأميركيين سينسحبون من قاعدتي عين الأسد وحرير".

واضاف أن "داعش لا يستطيع تهديد الأمن في العراق"، لافتاً إلى أن "القوات الأمنية تمكنت مؤخراً من إبطال مخططات للتنظيم بتنفيذ عدّة هجمات في محافظة كركوك".

وأشار الخفاجي، إلى أن "القوات العراقية ستكون بحاجة للإسناد الجوي من جانب التحالف، بعد انسحاب القوات الأجنبية من البلاد"، مشيراً إلى أن هناك "ثلاث وحدات تابعة لقوات التحالف الدولي ستغادر العراق نهاية الشهر الجاري".

في نهاية 2011 حين قرر الرئيس الأمريكي السابق باراك اوباما، سحب القوات الامريكية التي جاءت في 2003، ترك بين 400 الى 500 مستشار، وظهر بعدها "داعش".

وبحسب مصادر مطلعة ان القوات الأمريكية ستبقي على 2500 عنصر بصفة "استشاري" في قاعدتي عين الاسد، غربي الانبار، والحرير في اربيل.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top