سببان لانخفاض إصابات كورونا وتطعيم الأعمار الصغيرة مؤجل

سببان لانخفاض إصابات كورونا وتطعيم الأعمار الصغيرة مؤجل

خاص/ المدى

أكدت وزارة الصحة اليوم الثلاثاء، عدم وضع الفئات العمرية حتى الـ12 عامًا ضمن قائمة الشمول بالتطعيم حتى المدى القريب، فيما حددت سببين لتراجع الاصابات في العراق.

 

وقال عضو الفريق الاعلامي الساند للوزارة علي ابو طحين في تصريح لـ(المدى)، إن "التوقعات قائمة بشأن تعرض العراق لموجة رابعة حيث أننا مازلنا تحت مرحلة الخطر ومايزال هناك انتشار للفيروس، وهذا المصير مرت به بعض الدول بتكرار الموجات وتعددها، وجميع هذه التوقعات نابعة من حسابات علمية".

وأكد أن "نسبة الفحوصات الموجبة مازالت مرتفعة وهناك تجمعات كبيرة واهمال للاجراءات الوقائية رغم الاقبال الجيد على اللقاحات".

واوضح ابو طحين أن "شمول الاعمار حتى 12 عامًا باللقاح مازال قيد الدراسة، ولكن الاولوية مازالت للاعمار الاكبر ثم الالتفات لهذه الفئات العمرية خصوصا انهم معرضون للاصابات الشديدة والمتحورات الجديدة بدأت تهاجم هذه الفئات وهي فئة نشطة وحركة ومعرضة للتجمعات الدراسية، ومن الممكن جدًا أن يتم شمولهم بالتطعيم بالمستقبل القريب"، مشيرا الى ان "هذا الامر خاضع لرأي الخبراء الصحيين والموقف العام للبلد وزيادة نسبة جرعات اللقاح المتوفرة خصوصا ان بعض الدول توجهت لتطعيم الفئات العمرية حتى لست سنوات".

واشار ابو طحين الى ان "هنالك نوعًا من التراجع في الاصابات"، عادًا هذا التراجع أنه جاء "بسبب ارتفاع نسبة التطعيم وانخفاض الموجة بفعل مناعة مجتمعية عالية"، مبينًا أن "نسبة الاقبال على اللقاحات جيدة لكننا لم نصل للهدف ولم نغطي 15% من الفئات المستهدفة وهذه نسبة قليلة".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top