مفوضية السليمانية: الحملات الانتخابية ضعيفة وهادئة

مفوضية السليمانية: الحملات الانتخابية ضعيفة وهادئة

السليمانية/المدى

أكدت مفوضية الانتخابات في محافظة السليمانية ان الحملات الانتخابية مازالت ضعيفة وهادئة وبلا خروقات مع توقعات بتصاعد الحملات في الساعات الاخيرة التي تسبق الصمت الانتخابي، متوقعة مشاركة عالية استنادا على نسبة الاقبال على اصدار بطاقة الناخب، فيما سجل أحد المراقبين ما اعتبره "حالات قليلة من تمزيق صور المرشحين".

وقال مدير مكتب مفوضية السليمانية امانج عزيز في تصريح لـ "المدى"، إنه حتى هذه "اللحظة لا نعرف أسباب تراجع قوة الحملات الانتخابية في محافظة السليمانية مقارنة مع السنوات الماضية، لكن قد نشهد تغيراً في أية لحظة خلال الأيام المقبلة".

وأكد أن "الحملات الانتخابية بدأت مباشرة بعد انتهاء القرعة ومنح الارقام للمرشحين في شهر تموز لكن عادة ما تتأخر الأحزاب في اطلاق خططها الدعائية".

ونفى عزيز "تسجيل أي مخالفة ضد المرشحين حتى الان، وقال إن "الامور تجري وفقا للسياقات القانونية وحسب التعليمات"، كما أكد "هذه المرحلة لم تشهد عنفا انتخابيا بين الأحزاب ونأمل ان تستمر هكذا".

ولفت إلى أنه في حال "رصد أي خروقات للمرشحين سيتم تثبيتها ومحاسبة المسؤول عن تلك المخالفة".

وتوقع مدير مكتب المفوضية في السليمانية، "مشاركة واسعة من قبل المواطنين في هذه الانتخابات، وذلك اعتمادا على نسبة بطاقات الناخبين التي تم تحديثها بنسبة 80 في المئة"، داعيا المواطنين غير المحدثين الى "مراجعة مراكز التسجيل لاستلام بطاقاتهم كونها الضامن الوحيد لحق الاقتراع لهم".

وأكد عزيز"جهوزية موظفي الاقتراع البالغ عددهم نحو أكثر من 16 ألف شخص الذي سيتوزعون في مراكز الاقتراع داخل حدود السليمانية".

ورفع المرشحون شعارات مختلفة تتعهد غالبها بالإصلاح ومواجهة الفساد والقضاء على البطالة وتحسين الخدمات الأساسية.

وتسجل الانتخابات في السليمانية لهذه الدورة متغيرا مهما يتمثل في تحالف اكبر حزبين في المحافظة، الاتحاد الوطني وحركة التغيير.

هذه الخطوة ستتمخض عنها نتائج ايجابية كبيرة، بحسب ما يعتقده المراقب في العملية الانتخابية كاروان كاظم.

وبين كاظم أن "الاجواء الحالية في مدينة السليمانية تشهد هدوءاُ ملحوظاً لم يكن متوفراً سابقا بسبب التحالف الجديد الذي جمع حزب الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير"، بحسب تعبيره.

وأشر المراقب في العملية الانتخابية كاروان كاظم، وجود "حالات تمزيق لصور المرشحين لكنها معدودة ونادرة"، مؤكداً أن "السليمانية تمتلك مقاعد كثيرة مقارنة مع مدن الإقليم الأخرى".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top