كويتيون عائدون من العراق يشكون من التعسف

كويتيون عائدون من العراق يشكون من التعسف

متابعة/المدى

شكى مواطنون كويتيون عائدون من العراق اجراءات بلادهم، واعتبروها تعسفية نظرا لأنها لاتشمل العائدين من بلدان أخرى.

ونقلت وسائل اعلام كويتية عن عدد من العائدين قولهم إن "هناك تعسفًا في القرارات مع القادمين من العراق على وجه الخصوص، رغم عدم اتخاذ نفس القرارات مع القادمين من باقي دول العالم".

وأعرب مواطنون في استطلاع أجرته جريدة الوطن الكويتية الإلكترونية عن "استيائهم من إلزام القادمين بحجر مؤسسي يعقبه حجر منزلي كوقاية من نشر العدوى بوباء كورونا".

مشيرين إلى أن "القادمين من دول عالية الخطورة لا يتم إلزامهم بالإجراءات المفروضة على القادمين من العراق".

وانطلقت الرحلات الجوية من الكويت للعراق ذهاباً وإياباً لنقل المواطنين المحصنين ضد فيروس كورونا منذ عدة أيام وحتى الثلاثاء الموافق 5 تشرين الاول المقبل.

وطالب نواب كويتيون بمساواة القادمين من العراق مع القادمين من دول أخرى، من حيث الالتزام بحجر منزلي فقط دون المؤسسي، أو عمل مسحة PCR تثبت الخلو من فيروس كورونا لتنتهي فترة الحجر.

وتشمل الإجراءات الكويتية للسفر والعودة من العراق دفع قيمة الحجر المؤسسي وفحصين أحدهما عند الوصول والآخر سادس أيام الحجر عبر منصة كويت مسافر، إضافة إلى إحضار فحص pcr سلبي لا يزيد عن 72 ساعة من موعد العودة إلى الكويت.

يذكر ان عدد الزائرين الكويتيين للعراق يرتفع خلال هذه الفترة بالتزامن مع الزيارة الاربعينية.

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top