النفط توضح تفاصيل أزمة الوقود

النفط توضح تفاصيل أزمة الوقود

خاص/المدى

نفت وزارة النفط وجود أزمة في توفير الوقود في أي محافظة، وبينت ان ما حصل هو تأخير لزمن قصير في ايصال الامدادات بسبب اجراءات الزيارة الاربعينية.

وفي حديث لـ"المدى"، أكد مدير عام شركة المنتوجات النفطية حسين طالب "عدم وجود أي أزمة للوقود في المحافظات" وبين إنه "يقوم بجولة حاليا في البصرة ومحافظات الجنوب الأخرى لمراقبة تنفيذ الاجراءات الخاصة بالزيارة الاربعينية ولم يلاحظ أزمة في محطات الوقود التي لا تشهد اي زحام كما ان المنتوجات متوفرة فيها".

وأضاف طالب "حدث خلال اليومين الماضيين انقطاع في الطرق نتيجة زخم الزائرين المتوجهين الى كربلاء فتأخر وصول المشتقات لساعات، لا أكثر ولا أقل" بحسب تعبيره.

وعن الوضع في الانبار، قال طالب "لاتوجد اي أزمة فيها لكنها تعتمد على بغداد في الحصول على الوقود وعندما انقطع الطريق تأخر وصول المنتجات لساعات" وأكد ان الوزارة ضاعفت حصة الانبار.

 وقال مدير عام شركة المنتوجات النفطية حسين طالب، ان العراق لم يشهد أزمة وقود من سنوات، مبينا ان المصافي تتعامل مع 27- 28 ألف برميل نفط يوميا لتوفير الوقود عبر المصافي الحكومية والاستثمارية بالاضافة الى الاستيراد.

وتناقلت وسائل الاعلام العراقية خلال اليومين الماضيين أخبارا وتصريحات لمسؤولين محليين تتحدث عن ازمة في توفر الوقود شملت محافظات عدة منها الانبار وذي قار والبصرة وكركوك.

وافاد قائممقام قضاء الرمادي إبراهيم العوسج لـ"المدى"، بأن 'ازمة الوقود التي تمر بها المحافظة، نتجت عن قيام وزارة النفط بتقليل حصة المحافظة من الوقود، بذريعة هبوط كميات الانتاج في مصافي بيجي وغيرها، بشكل مفاجئ".

مضيفاً، "لم يتم تجهيز المحافظة بحصتها من الوقود ليومين متتاليين، وتم هذا اليوم تزويدنا بنسبة 60% من حصتنا الحقيقية".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top