صناعيون أردنيون يتهمون العراق بالتنصل من الاتفاقيات

صناعيون أردنيون يتهمون العراق بالتنصل من الاتفاقيات

متابعة/المدى

اتهم صناعيون اردنيون العراق بالتنصل من التزاماته وعدم تنفيذ الاتفاقيات التي يوقعها بسبب استمرار اجراءات التسجيل المسبق كشرط لدخول المنتجات الأردنية إلى أسواقه.

وأعرب رئيس غرفة صناعة الأردن فتحي الجغبير عن استغرابه من استمرار الحكومة العراقية بالطلب من المصدر الأردني التسجيل المسبق والحصول على إجازة استيراد قبل عمليات توريد البضائع رغم وجود اتفاق سابق بين البلدين يقضي باستثناء المملكة من ذلك.

ووقع الأردن والعراق على هامش زيارة رئيس الوزراء د.بشر الخصاونة نهاية شهر كانون الثاني الماضي إلى بغداد العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم منها استثناء منتجات البلدين من أي نظام تسجيل للواردات وتسريع استكمال الخطوات التنفيذية لإنشاء المدينة الاقتصادية المشتركة إضافة للمضي بتنفيذ خط النقل الهوائي الكهربائي مزدوج الدائرة الذي يربط محطة تحويل الريشة مع محطة تحويل القائم وإعادة دراسة الإجراءات على منفذ طريبيل (الكرامة) لتسهيل التبادل التجاري.

وأوضح الجغبير أن الغرفة قامت خلال الفترة الماضية وبعد صدور القرار من قبل الجانب العراقي باستثناء الأردن من التسجيل المسبق بالتعميم على القطاع الصناعي لكن القرار لم يطبق حتى اللحظة رغم أن المملكة لا تطبق ذلك على وارداتها من العراق.

وقال الجغبير أن "التسجيل المسبق يزيد من الكلف والأعباء على المصنعين ويعيق دخول الصادرات إلى السوق العراقية داعيا إلى ضرورة التواصل مع الجانب العراقي من أجل تفعيل القرار وتعزيز فرص الاستفادة من الاتفاقيات الموقعة بين البلدين".

وقال مسؤول ملف التصدير إلى العراق في غرفة صناعة الأردن حكيم ظاظا ان "عدم تطبيق الجانب العراقي لما تم الاتفاق عليه خلال الفترة الماضية خصوصا فيما يتعلق بقرار استثناء صادرات الاردن من أي نظام تسجيل للواردات بات يعيق بشكل كبير عملية التبادل التجاري ويزيد من أعباء الوقت والجهد التي تحتاجه، ويعد بمثابة إعاقة غير مباشرة لدخول المنتجات الوطنية إلى السوق العراقي".

وبين ظاظا ان "التبادل التجاري بين الأردن والعراق شهد انخفاضاً ملحوظاً، إذ لا يرتقي حجم التبادل التجاري حالياً بين البلدين إلى حجم الطموح والإمكانات المتاحة ولم يعد إلى سابق عهده خلال العام 2013 إذ بلغت وقتها 883.1 مليون دينار نتيجة العديد من العوائق التي تعرقل الوصول إلى ذلك".

وأوضح أن الأردن ينظر إلى العراق كأحد أهم الشركاء التجاريين والاستراتيجيين، فالسوق العراقي يشكل عمقا استراتيجيا للمنتجات الأردنية والاستثمارات المشتركة

بينما دعا رئيس لجنة المعارض في غرفة صناعة عمان عاهد الرجبي الى توسع قوائم السلع المعفاة من الرسوم الجمركية التي تفرضها الحكومة العراقية بنسبة 30 % على المنتجات الأردنية.

ويشار إلى أن البيانات الاردنية تؤكد أن قيمة الصادرات للعراق تراجعت خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي بنسبة 3 %، لتصل 185.5 مليون دينار مقابل 191.2 مليون دينار مقارنة في نفس الفترة من العام الماضي، لكن قيمة الصادرات الاردنية الى العراق كانت قد وصلت العام 2013 الى 883.1 مليون دينار.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top