وزير: 64 ألف ايراني دخلوا العراق والزيادة أربكتنا

وزير: 64 ألف ايراني دخلوا العراق والزيادة أربكتنا

متابعة/المدى

كشف وزير ايراني عن الرقم الحقيقي للزوار الايرانيين الذين دخلوا الاراضي العراقية وأرجع الارباك في اجراءات نقل الزائرين لقرار العراق بزيادة عدد الايرانيين المسموح لهم بالمشاركة في الزيارة.

وأعلن وزير الطرق والتنمية العمرانية الايراني، في معرض اعتذاره عن تأخير نقل الركاب إلى المطارات العراقية، عن إرسال 64 ألف زائر إيراني الى العراق حتى الآن.

وبحسب وكالة مهر للأنباء ، قال رستم قاسمي خلال زيارته لمطار الإمام الخميني الدولي، إن أحد الأسباب الرئيسية للمشاكل التي تسببت بمشاكل للزوارالإيرانيين، الزيادة التي قدرها ثلاثين ألف تأشيرة.

وأكد الوزير الايراني ان سفر أول ثلاثين ألف شخص جرى بسلاسة لكن الزيادة في عدد الزائرين الى الضعف التي أقدم عليها العراق سببت بعض الارباك.

وأضاف: "كما تقرر تلقيح الزوار بجرعتين من لقاح كورونا وإجراء اختبار فحص سلبي".

وقال قاسمي "أعتذر لجميع الزائرين الذين عانوا خلال الرحلة وأعد جميع الزوار الذين تم إيقافهم في المطار بإرسالهم إلى العراق بنهاية اليوم".

وكانت الحكومة العراقية قررت مضاعفة عدد التأشيرات الممنوحة للزائرين من الدول الإسلامية الذين يرومون زيارة العراق، عن العدد الذي تم إقراره سابقا بسبب جائحة كورونا وظروفها القاهرة، وليزداد العدد من 40 ألف إلى 80 ألف زائر من 60 ألف ايراني.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top