اعلان مبكر لنتائج الانتخابات يحرج مسؤولا ألمانيا

اعلان مبكر لنتائج الانتخابات يحرج مسؤولا ألمانيا

متابعة/المدى

تعرض مسؤول الماني لانتقادات حادة، اليوم الأحد، بعد نشره استطلاعا للرأي قبل انتهاء الانتخابات الفيدرالية، ويواجه الآن غرامة مالية.

ونشر هوبرت أيوانغر، نائب رئيس وزراء ولاية بافاريا الألمانية (زعيم حزب الناخبين الأحرار) في تغريدة له نتائج الانتخابات الأولية قبل ساعات من انتهاء التصويت، لكنه سرعان ما حذف منشوره.

ونُشرت صور التغريدة عبر الإنترنت، لكن التقديرات كانت غير واضحة وفقا لقوانين الانتخابات الصارمة في ألمانيا.

وجاء في الصورة الملتقطة للتغريدة أنه علق: "أعطونا الأصوات الأخيرة، ناخبون أحرار!" وهو ما يعد انتهاكا صارخا لحظر الحملات الانتخابية.

قال مارتن هاغن، من الحزب الديمقراطي الحر الليبرالي، إن ما فعله أيوانغر كان غير قانوني وقد يكلفه ما لا يقل عن 50 ألف يورو (58600 دولار) كغرامات.

ووصف ماركوس بلوم، رئيس الاتحاد الاجتماعي المسيحي، وهو حزب شقيق للاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تقوده المستشارة أنجيلا ميركل، تصرف أيوانغر بأنه "حالة لا تصدق من التلاعب بالانتخابات والتأثير على الناخبين".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top