إيران تنتقد تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية

إيران تنتقد تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية

متابعة/المدى

انتقدت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، اليوم الاثنين، تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية بشدة واعتبرته مغرضا وغير دقيق.

وقال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، إن "التقرير الذي أصدره مدير الوكالة الدولية روفائيل غروسي خاطئ وغير دقيق".

وتابع أن "غروسي ومساعديه يعلمون جيدا أن البيان المشترك بعد محادثات إيران مع الوكالة لا يشمل كاميرات المراقبة في مجمع كرج بسبب العمل التخريبي الذي حصل في المجمع في تموز الماضي، حيث يخضع المجمع حاليا لتحقيقات أمنية".

وأشار كمالوندي إلى أن "مدير منظمة الطاقة الذرية الإيرانية أوضح ذلك خلال زيارته الأخيرة لمقر الوكالة الدولية في فيينا وأكد استثناء مجمع كرج من عملية تبديل بطاقات الذاكرة للكاميرات، وبيّن لمدير الوكالة الدولية أسباب ذلك".

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية ذكرت، أمس الأحد، أن إيران تقاعست عن الوفاء الكامل بشروط اتفاق أبرمته معها قبل أسبوعين يسمح لمفتشيها بصيانة أجهزة المراقبة في البلاد.

وقالت الوكالة، في بيان لها، إن "إيران سمحت لمفتشيها باستبدال بطاقات الذاكرة في معظم المعدات والأجهزة وفقا لما اتفق عليه الجانبان في 12 أيلول الماضي"، مضيفة أن "إيران لم تسمح بحدوث ذلك في ورشة تصنع مكونات أجهزة الطرد المركزي في مجمع شركة تكنولوجيا أجهزة الطرد المركزي الإيرانية في مدينة كرج".

من جهته، أكد مندوب إيران الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، كاظم غريب آبادي، أن تقرير المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول كاميرات مجمع "تساي" غرب العاصمة طهران، لم يكن دقيقا ويتجاوز التفاهمات الواردة في البيان المشترك.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top