مطارات العراق تستقبل زيادة بـ20 ألفًا عن العدد المحدد للزائرين

مطارات العراق تستقبل زيادة بـ20 ألفًا عن العدد المحدد للزائرين

بغداد/ المدى

أعلنت سلطة الطيران المدني العراقي، اليوم الاثنين، بأن نحو 100 ألف مسافر دخلوا إلى البلاد عبر مطاري بغداد والنجف خلال الزيارة الأربعينية، وهو مايفوق الحصة المحددة من قبل مجلس الوزراء التي استقرت على 80 ألف زائر اجنبي من مختلف الجنسيات، بنحو 20 ألف زائر اضافي، فيما يتبين بحسب مراجعة لتصريحات إيرانية رسمية، بأن هذه الزيادة البالغة 20 ألف زائر، جميعهم إيرانيين.

 

وقال مدير إعلام سلطة الطيران جهاد الديوان في تصريحات تابعتها (المدى)، إن "ما بين 40 و45 ألف مسافر من جنسيات مختلفة دخلوا العراق عبر مطار بغداد الدولي خلال الفترة القليلة الماضية لأداء الزيارة الأربعينية".

وأضاف أن "مطار النجف شهد هو الآخر دخول 47 إلى 54 ألف مسافر".

وعلى هذا الأساس، فأن زيادة بمقدار 20 ألف زائر دخلوا العراق على الحصة المحددة من قبل مجلس الوزراء البالغة 80 ألف زائر، حيث تم تحديد حصة منها تقدر بـ60 ألف زائر للإيرانيين، و20 ألفًا إلى الزائرين من الخليج العربي، وهي زيادة تبلغ 30% من العدد المقرر من قبل مجلس الوزراء.

وبينما من غير المعروف من اين اتت هذه الزيادة أو ما جنسية الـ20 ألف زائر الزائد، إلا أن تصريحًا إيرانيًا يفسر بأن الـ20 ألف زائر الإضافيين جميعهم جاؤوا من إيران.

 

حيث أعلنت منظمة الحج والزيارة الإيرانية، في وقت سابق من اليوم الاثنين، تفويج أكثر من 80 ألف زائر إلى العراق، للمشاركة في مراسم الزيارة الأربعينية، وهو مايمثل اكثر من الحصة المحددة من الحكومة العراقية للزائرين الايرانيين بـ20 الف زائر، عن الرقم الأصلي البالغ 60 ألف زائر إيراني.

وقال رئيس المنظمة علي رضا رشيديان في تصريح، إن “الحكومة العراقية تأخرت في إعلان عدد الزوار الذين يحق لهم الدخول للبلاد، كما أن منح التأشيرة جاءت متأخرة، مما سبب ضيق الوقت وتأخير في تنفيذ الإجراءات بما في ذلك المتابعة والتنسيق والتخطيط المتعلق بتسجيل وإيفاد زوار الأربعين”.

وأضاف رشيديان، أن “ذروة وصول الزوار إلى العراق كانت خلال الأسبوع الماضي، والآن ستبدأ عودة الزوار، وحتى الآن، لم تكن هناك مشكلة خاصة في دخول الزوار إلى العراق، إلا بعض الحالات على معبري شلامجة ومهران”.

وتابع، :”ننصح الزوار الايرانيين بالعودة إلى البلاد جواً ونعمل أيضا على تسهيل الشروط اللازمة لعودة الزوار من الحدود البرية، ونأمل التنسيق والتعاون اللازمين في هذا الصدد للإسراع في عملية العودة”.

وكان العراق قد حدد نسبة 30 الف زائر ايراني من اصل 40 الف زائر اجنبي، قبل ان يضاعفها الى 80 الف زائر اجنبي، من بينهم 60 الف زائر ايراني.

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top