مناورات وأسلحة إسرائيلية تصعد التوتر بين طهران وباكو

مناورات وأسلحة إسرائيلية تصعد التوتر بين طهران وباكو

متابعة/المدى

تأكيدا لما جاء في تقرير نشره موقع "المدى" أمس عن تصاعد حدة التوتر بين طهران وباكو، تبادل الجانبان، اليوم، تصريحات قاسية كشفت عن تحركات عسكرية على أكثر من صعيد، ودخول اسرائيل على خط الازمة بعدما كانت تركيا هي الداعم الرئيس لأذربيجان.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، اليوم الثلاثاء، إن بلاده لا تطيق أبدًا وجود "الكيان الصهيوني" قرب حدودها ولو شكليا.

وجاء ذلك ردا على تصريحات للرئيس الأذربيجاني إلهام علييف انتقد فيها دخول شاحنات إيرانية إلى منطقة قره باغ الخاضعة لسيطرة أذربيجان خلال مناورة عسكرية إيرانية، بحسب وكالة مهر الايرانية.

واستغرب خطيب زادة "إطلاق التصريحات بهذا الأسلوب في ظل وجود علاقات طيبة وقائمة على الاحترام بين طهران وباكو والمسارات الطبيعية للعلاقات بين الطرفين".

وأكد المتحدث باسم الخارجية أن بلاده "ستفعل كل ما تراه ضروريا لضمان أمنها القومي"، فيما يبدو تلميحا إلى العلاقات الوطيدة بين أذربيجان وإسرائيل التي تصاعدت مؤخرا على المستويين العسكري والأمني بالإضافة إلى العلاقات التجارية والاقتصادية وفي مجال الطاقة.

وتجري اذربيجان واسرائيل مباحثات لعقد صفقة شراء أسلحة جديدة قد تصل قيمتها إلى ملياري دولار، بحسب وسائل اعلام اسرائيلية.

وكان علييف قد قال، أمس الاثنين، بمناسبة مرور عام على انتهاء المواجهات العسكرية بين أذربيجان وأرمينيا في منطقة قره باغ "لقد أجرت إيران أخيرا مناورة عسكرية بالقرب من حدود البلدين، ولكننا رصدنا دخولا غير قانوني لشاحنات إيرانية إلى منطقة قره باغ".

وأضاف "من حق أي دولة إجراء مناورة عسكرية داخل أراضيها، فهذا حق سيادي لها، ولكن السؤال هنا لماذا أُجريت هذه المناورة على حدودنا؟".

وكشف التقرير، الذي نشره موقع "المدى" عن تصاعد التوتر على حدود إيران الشمالية، بسبب ما قالت طهران إنه "إجراءات تضييقية من أذربيجان، بدعم من تركيا، على حركة النقل الإيرانية إلى أرمينيا عبر طريق يربط بين البلدين".

وأكد مصدر رفيع في "الحرس الثوري"، أن "طهران حشدت قوات عسكرية في المنطقة بانتظار أي قرار من المستوى السياسي"، مهدداً بـ"تحرك يقوم به حلفاء إيران ضد الوجود التركي العسكري في سوريا والعراق للضغط على أنقرة وباكو للتراجع عن تلك الإجراءات".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top