الكويت تتابع خطط العراق النووية

الكويت تتابع خطط العراق النووية

متابعة/المدى

كشفت الكويت انها تتابع التطورات المتعلقة بخطط العراق لبناء مفاعل نووي قريب من حدودها واكدت استعدادها لكل الطوارئ البيئية وجاهزية قواتها للتعامل مع أي تهديد.  

وقال نائب رئيس مجلس الوزراء الكويتي وزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي ردا على سؤال النائب مهلهل المضف بشأن بناء العراق لمفاعل نووي وتصريح الهيئة العراقية للسيطرة على المواد المشعة حول دراسة 20 موقعا لبناء المفاعل لأغراض سلمية، بعضها قريب جدا من حدود الكويت.

وقال العلي إن "وزارة الدفاع (الكويتية) لا تألو جهدا في متابعة وتقييم جميع الظروف والتطورات الحالية والمستقبلية المؤثرة في البيئة الإقليمية المحيطة بدولة الكويت ومنطقة الخليج استراتيجيا وعسكريا".

وأضاف "بناء على المتابعة والتقييم من الجهات ذات الإختصاص في وزارة الدفاع، توضع الخطط وتتخذ الإحترازات اللازمة للتعامل مع أي طارئ أو مستجد مستقبلي يؤثر على الأمن الوطني للكويت ويهدد استقرارها وبما يتطلب من إجراءات مناسبة وملائمة وبالتعاون مع أجهزة ومؤسسات الدولة ضمن خطط وطنية شاملة".

وصرح العلي بأن التعامل مع أي تسرب إشعاعي يتطلب جهدا وطنيا من عدة جهات علمية وفنية ووطنية، بالإضافة إلى الجهات العسكرية المختصة بالتعامل مع الآثار الإشعاعية.

وأشار إلى أن وزارة الدفاع تتعاون وتنسق تنسيقا كاملا مع وزارة الخارجية في جميع المواضيع ذات الطابع الإقليمي والدولي.

وقال العلي "إن الكثير من الإجراءات العسكرية الدفاعية تخضع للقوانين الدولية سواء ما كان على البر أو البحر ووزارة الدفاع ممثلة بالجيش الكويتي بكافة صفوفه وتشكيلاته ملتزم التزاما تاما وبكامل قدراته للدفاع عن أمن البلاد وحدودها البرية والبحرية وأجوائها ضد أي تهديد مع الالتزام الكامل بالقواعد والقوانين الدولية والأممية ودستور البلاد".

يشار إلى أن رئيس الهيئة العراقية للسيطرة على المواد المشعة، كمال حسين لطيف، كان قد أعلن أن اللجنة الوطنية للمفاعلات النووية بصدد دراسة 20 موقعا مرشحا لإقامة المفاعلات النووية في العراق، وقال "تم تحديد 20 موقعا أوليا حتى الآن، ومن ثم سيتم استخدام طرق الإسقاطات العلمية المعتمدة عالميا لاختزالها إلى 5 مواقع بعد ذلك يتم تحديد اثنين منهما فقط واحد أصيل والآخر بديل".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top