توضيح جديد بشأن إجراءات إصدار البطاقة الوطنية

توضيح جديد بشأن إجراءات إصدار البطاقة الوطنية

بغداد/ المدى

أصدر المدير العام للأحوال المدنية رياض جندي الكعبي، اليوم الأربعاء، توضيحا بشأن إصدار البطاقات الموحدة.

وقال الكعبي في بيان تلقته (المدى)، "مديريتنا فيها الكثير من الأقسام التي تقدم الخدمات للمواطنين في الداخل والخارج والوافدين من الأجانب عبر إجراءات دقيقة وصعبة تقوم بها الوزارة لتحقيق أعلى درجات الخدمة للمواطنين والأجانب بما يعكس هوية العراق ومكانته".

وأضاف أنّ "ما يتم تناقله من أقاويل وأخبار كاذبة في مواقع التواصل الاجتماعي عن عمل مديرية البطاقة الوطنية فإننا نخبر مواطنينا الأعزاء بان مديريتنا تعمل من اجل الحد من حالات التزوير والمخالفات ويعلم الجميع ما تعرضت له دوائر الأحوال المدنية من حالات تخريب وحرق في فترات مختلفة في زمن النظام السابق مما أدى الى تشوه السجلات وتلف بعضها".

وتابع، "ولغرض التأكد من صحة المعلومات الموجودة في هذه السجلات يتطلب التدقيق أكثر للوصول الى دقة المعلومة مما يولد تأخير في إنجاز بعض المعاملات".

وبين أن "العمل في تلك الدوائر يتفاوت من حيث الصعوبة مع طبيعة السجلات المدنية ان كانت واضحة او تالفة مما ينعكس على زمن إجراء المعاملات".

وأوضح أن "المواطنين الذين تم منحهم بطاقات وطنية سابقا فان إجراءات منح البطاقة الوطنية لأبنائهم تكون سريعة بالعكس ممن لم يسجلوا في النظام الإلكتروني سابقا وان اليات الحجز في المديرية هي عمل تنظيمي لاستيعاب الزخم لضمان انسياب العمل وتخفيف الزخم، فضلا عن ان الوزارة تقدم تسهيلات لأعضاء النقابات الوطنية والهيئات والعراقيين الداخلين للعراق حديثا كأمثال (عوائل الشهداء والجرحى والإعلاميين والمحامين ومنتسبي وزارة الصحة والراقدين في المستشفيات وذوي الاحتياجات الخاصة ..ألــخ )، دون المساس بأسس العدالة والمساواة بين افراد شعبنا".

وأكد البيان أن "الوزارة بحقها وفق القانون العراقي بمقاضاة كل من يحاول الإساءة لها والتقليل من مكانة المؤسسات الحكومية للنظام العراقي وفق احكام القانون والدستور".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top