العراق وتركيا يبحثان تأهيل خط كركوك – جيهان النفطي

العراق وتركيا يبحثان تأهيل خط كركوك – جيهان النفطي

بغداد/المدى

بحث وزير النفط إحسان عبدالجبار، والسفير التركي لدى بغداد علي رضا كوناي، اليوم الأربعاء، إعادة تأهيل خط أنابيب النفط بين كركوك وميناء جيهان التركي وتكامل مشروع الفاو مع طاقات التصريف للموانئ الخليجية.

جاء ذلك، خلال لقاء جمعهما في مقر الوزارة ببغداد، وفق بيان صادر عن وزارة النفط.

وقال البيان إن الجانبين بحثا "تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين الجارين ورغبة الشركات التركية في تنفيذ المشاريع والاستثمار في قطاع النفط والطاقة، والتعاون المشترك في إعادة تأهيل الخط الاستراتيجي الناقل للنفط بين البلدين".

وتابع: "تم بحث تكامل مشروع الفاو مع طاقات التصريف للموانئ الخليجية، وأهمية خلق مسار آمن لخدمات النقل البري والسكك الحديد، فضلاً عن إمكانية دور العراق في نقل الغاز من الخليج الى تركيا وأوروبا".

وقال البيان إن عبدالجبار وكوناي بحثا أيضا "العمل على تعزيز فرص استثمار الشركات التركية في العراق، ومناقشة مشروع الربط الخاص بخدمات نقل البضائع من الجنوب إلى الشمال عبر ميناء الفاو (قيد التنفيذ)".

من جانبه، عبر السفير التركي عن رغبة حكومة بلاده في تطوير العلاقات الثنائية في جميع المجالات، وخصوصا قطاع النفط والطاقة، ورغبة الشركات التركية في العمل بالعراق وتعزيز وتطوير الفرص الاستثمارية.

وتوقف الخط الاستراتيجي عن نقل الخام العراقي بعد اجتياح تنظيم "داعش" لمناطق واسعة من العراق عام 2014، وتسببت الحرب التي امتدت لغاية 2017 بتضرر أجزاء واسعة من الخط.

وقبل توقفه، كان الخط يضخ النفط من حقول كركوك وصولاً إلى ميناء جيهان التركي، ومنه كان يفرغ النفط في ناقلات بحرية لبيعها في الأسواق العالمية.

ويبلغ حجم التبادل التجاري بين العراق وتركيا 17 مليار دولار، ويطمح البلدان لرفعه إلى 20 ملياراً خلال الفترة المقبلة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top