العراق يكشف عن طموحاته في النفط والغاز والاسعار المستقرة

العراق يكشف عن طموحاته في النفط والغاز والاسعار المستقرة

متابعة/المدى

كشف العراق، اليوم الاحد، وقبيل اجتماع مجموعة اوبك بلس، غدا الاثنين، عن خططه في إنتاج النفط والغاز، ورؤيته للأسعار الأكثر إستقرارا، مع التصاعد المتسارع لأسعار الغاز، وتزايد الضغوطات الامريكية لزيادة الانتاج النفطي.

وقال وزير النفط إحسان عبدالجبار، اليوم الاحد، إن وصول النفط لسعر 100 دولار للبرميل لن يكون مستداماً، مضيفاً أن "أوبك تستهدف استقرار السوق".

وقال عبد الجبار في مقابلة تلفزيونية، إنه يعمل على برنامج يستهدف زيادة القدرة الإنتاجية للعراق إلى ثمانية ملايين برميل يومياً، واصفاً إياها بأنها "قدرة متوازنة".

وأضاف الوزير أن "العراق يطمح لتحقيق هدف زيادة إنتاج الغاز إلى 4 مليارات قدم مكعبة قبل 2025".

ومن جهتها قالت مجموعة "فيتول جروب" الهولندية لتجارة النفط، إن سياسة الإنتاج الخاصة بتحالف أوبك بلس سوف تكون العامل الرئيسي الذي يؤثر على أسعار النفط خلال الأشهر المقبلة.

ونقلت وكالة "بلومبرج" للأنباء عن أكبر مجموعة مستقلة لتجارة النفط في العالم القول، إن هناك فرصة ضئيلة لعودة النفط الإيراني إلى الأسواق العالمية هذا العام، وإن منتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة لا يستثمرون بالشكل الكافي لزيادة الإنتاج سريعاً.

وقال مايك مولر، رئيس وحدة آسيا في مجموعة فيتول، في ندوة عبر الإنترنت اليوم استضافتها شركة الاستشارات جولف إنتليجنس التي تتخذ من دبي مقراً لها: "السيطرة على الأسعار في أيدي أوبك بلس إلى حد كبير".

ويجتمع تحالف أوبك بلس، الذي يضم منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) وشركاءها والمكون من 23 دولة، غداً الاثنين.

ومع ارتفاع سعر خام برنت القياسي إلى أكثر من 80 دولاراً للبرميل الأسبوع الماضي للمرة الأولى منذ عام 2018، دعا بعض التجار والبيت الأبيض أوبك بلس إلى الإعلان عن زيادة الإنتاج بوتيرة أسرع من المخطط لها.

وينعكس الارتفاع الشديد في أسعار الغاز على النفط، إذ قد يتجه قسم من الطلب المخصص لإنتاج الكهرباء والتدفئة هذا الشتاء إلى الخام.

ومن المحتمل أن تدفع هذه الزيادة في الاستهلاك بعض الدول المنتجة من مجموعة أوبك بلس التي تجتمع الاثنين، إلى زيادة خططها الإنتاجية.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top