وفاة أول رئيس جمهورية إيراني

وفاة أول رئيس جمهورية إيراني

متابعة/المدى

أعلنت وسائل إعلامية إيرانية رسمية، اليوم السبت، وفاة أبو الحسن بني صدر، أول رئيس إيراني في عهد المرشد الإيراني السابق الخميني، عن عمر ناهز 89 عامًا، في العاصمة الفرنسية باريس.

وغادر بني صدر ايران، منذ إجباره على التنازل عن منصبه على خلفية اتهامه بالخيانة في الأعوام الأولى من الحرب الإيرانية العراقية، وكان يعد أحد أقطاب المعارضة الإيرانية في المنفى منذ ذلك الحين.

وخلال الأعوام الأولى من الحرب الإيرانية العراقية، أُتهم أبو الحسن بني الصدر بالتقصير، من قبل رئيس البرلمان الإيراني، ليتم إجباره على ترك منصبه، والاختباء لمدة ستة أسابيع.

وفي 10 تموز 1981 حلق شاربه وارتدى الزي الرسمي للقوات الجوية الإيرانية، وانتقل على متن طائرة بوينغ 707، للتوجه إلى الحدود التركية قبل أن تنحرف في المجال الجوي التركي وتتجه إلى كاتشان في فرنسا.

ولد أبو الحسن بني صدر في 22 آذار 1933 في باغشة بمحافظة همدان، وسط إيران وهو من أصول فارسية، كان والده آية الله سيد نصرالله بني صدر ووالدته أشرفي فتح.

وانتخب بني صدر رئيسا لإيران في الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 1979، بعد الثورة الإيرانية، لكن تم عزله عام 1981 من خلال تصويت برلماني.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top