طالبان وأمريكا يناقشان فتح (صفحة جديدة)

طالبان وأمريكا يناقشان فتح (صفحة جديدة)

متابعة/المدى

أكد وزير الخارجية الأفغاني بالوكالة، إن وفدا من حركة طالبان ناقش مع وفد امريكي، فتح صفحة جديدة في العلاقات بين كابول وواشنطن، كما طالب وفد الحركة برفع الحظر عن احتياطيات البنك المركزي الافغاني وذلك خلال اجتماع عقد اليوم السبت في الدوحة.

وأضاف الوزير أمير خان متقي، أن واشنطن ستقدم لقاحات مضادة لفيروس كورونا للشعب الأفغاني، وذلك بعد أول اجتماع مباشر رفيع المستوى بين الجانبين، منذ سيطرت الحركة على البلاد في آب الماضي عقب انسحاب القوات الأمريكية.

وتابع، أن "الوفد الأفغاني ناقش مع الجانب الأمريكي "فتح صفحة جديدة" بين واشنطن وكابول، اللتين كانتا في حالة عداء خلال غزو الولايات المتحدة لأفغانستان والذي استمر عقدين.

وتواجه واشنطن ودول غربية أخرى خيارات صعبة إذ تلوح أزمة إنسانية خطيرة بشكل كبير في أفغانستان، وتحاول صياغة كيفية التعامل مع طالبان دون منحها الشرعية التي تسعى إليها بينما تضمن تدفق المساعدات الإنسانية إلى البلاد.

وأدى رحيل القوات التي تقودها الولايات المتحدة والعديد من المانحين الدوليين إلى حرمان البلاد من المنح التي مولت 75 % من الإنفاق العام وفقا للبنك الدولي.

وفي وقت سابق، من اليوم السبت، قال مسؤول أمريكي في واشنطن إنه "بينما ثمة تحسن في وصول الجماعات الإنسانية إلى بعض المناطق التي لم تدخلها منذ عقود، ما زالت هناك مشكلات والوفد الأمريكي في المحادثات سيضغط على طالبان من أجل تحسين الوضع".

وأشار متقي إلى أن المفاوضات ستستمر بين الطرفين إلى نهاية اليوم وتستأنف غدا الأحد، والوفد الأفغاني سيجتمع بممثلي الاتحاد الأوروبي لبحث التطورات الأخيرة، لكنه لم يذكر موعد عقد الاجتماع.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top