طالب الإعلام والجماهير بتعزيز ثقة الأسود..عبد الرحمن رشيد: أدفوكات شخصية حازمة.. واستدعاء فاضل يحفّز لاعبي الدوري

طالب الإعلام والجماهير بتعزيز ثقة الأسود..عبد الرحمن رشيد: أدفوكات شخصية حازمة.. واستدعاء فاضل يحفّز لاعبي الدوري

 الماليّة ترفض تخصيص الميزانيّة .. وإنجاز ملعبنا من حكايات ألف ليلة وليلة!

 بغداد / إياد الصالحي

ناشد عبدالرحمن رشيد، عضو الهيئة الإدارية لنادي الزوراء والمتحدّث باسمه، الجمهور الرياضي للوقوف خلف المنتخب الوطني ودعمه معنويّاً في مباراته يوم غد الثلاثاء أمام المنتخب الإماراتي لتحقيق نقاط الفوز التي تعزِّز سعيه لتعويض ما فاته في ثلاث جولات من تصفيات مونديال قطر 2022.

وقال رشيد في حديثه للمدى :"لم يفقد منتخبنا الأمل بعدْ، لديه سبع مباريات يمكن أن تقلِب الطاولة على فرق المجموعة الأولى، ومن الضروري أن نتكاتف كإعلاميين ورياضيين وجمهور مع لاعبي المنتخب لأنهم يمثّلون بلدنا وليس أنفسهم، فالثِقة سلاح مهم يواجهون به الإمارات في ملعبه وأنا متفائِل بتحقيقهم الفوز".

وأضاف :"أتمنّى الاستقرار على تشكيل متجانس، بدلاً من اللعب بعناصر مختلفة وتجريبها بين مباراة وأخرى، برغم أن موضوع تسمية اللاعبين يعود الى رؤية المدرب ديك أدفوكات وملاكه الفني المساعد، فهو المسؤول عن خياراته وما تسفر عنه المباريات، وحتى لو كانت لمساعدهِ مشورة، يبقى القرار الأخير له، ليمنح الفرصة للاعب الجاهز والقادر على تنفيذ تعليماته".

شخصية حازمة

وأشار رشيد إلى أن "أدفوكات شخصيّة معروفة بحزمها للأمور سواء في الأندية أم المنتخبات التي عمل معها مثل منتخب بلده الذي قاده ثلاث مرّات، والإمارات، وكوريا الجنوبية، وبلجيكا، وروسيا وصربيا إضافة الى أندية أيندهوفن الهولندي، ورينجرز الأسكتلندي وزينيت سان بطرسبرغ الروسي، أما ما تعرّض له من صدمات متوالية في فترة وجوده مع الأسود الذين لم يسجّلوا هدفاً واحداً حتى الآن، فذلك بسبب تعاقده بوقت متأخّر جداً مع الهيئة التطبيعية برئاسة إياد بنيان يوم السبت في الحادي والثلاثين من شهر تموز عام 2021، أي قبل شهر واحد من بدء التصفيات وهذه مدّة غير كافية".

دعوة فاضل

وعن تجربة الاستعانة بلاعبين جُدد مع الوطني، أكد "إذا كان هناك لاعب مظلوم في مسيرة المنتخبات الوطنية فهو أحمد فاضل الذي كان يلعب أساسياً في فريق الزوراء وزميله صفاء هادي احتياطياً له، وتم استدعاء صفاء منذ عدّة سنوات، وبعد مشاهدة المدرب الأجنبي المساعد مباراة واحدة لأحمد في الدوري قرّر ترشيح اسمه لأدفوكات ودعوته للمنتخب باستحقاق، وهذا تحفيز بحد ذاته لجميع لاعبي الدوري لتقديم أفضل المستويات أمام المدرب الأجنبي".

وخلُص رشيد في رأيه عن المنتخب بأن "المركز الثاني في المجموعة الأولى ليس بعيداً عن الأسود برغم الفارق في النقاط، ويمكن اللعب بجدية أكبر، وحرص شديد على عدم ضياع نقاط الجولات القادمة عندها سنقترب أكثر من البطاقة الثانية، فلستُ مع المتشائمين والدّاعين الى مقاطعة المنتخب بذريعة فقدان الأمل".

سياسة الاستقرار

وبشأن مدى جاهزية فريق الزوراء بعد انطلاق الموسم الجديد، قال "يواصل فريقنا المنافسة بطموحات كبيرة في ظلّ وجود مدرب كفء الكابتن عصام حمد، المدرب الوحيد الذي يعتمد سياسة الاستقرار في أي فريق يدرّبه، وسبق أن تواصل لمدة ثلاث سنوات مع فريق أمانة بغداد، ولديه عناصر جيّدة مُدعمة بأربعة لاعبين محترفين هم زاهر ميداني لاعب منتخب سوريا، وحسن حوابيب لاعب منتخب موريتانيا، وهواري الطويل لاعب منتخب الجزائر، وحمزة الصنهاجي من المغرب، والأخيرين ملتحقين مع منتخبي بلديهما، أما بقية اللاعبين المحلّيين فهم جاهزون للدفاع عن النوارس بهدف الحصول على اللقب".

معالجة شوان

ولفت الى "وجود حالتي إصابة قوية في الفريق، إحداها للاعب نجم شوان الذي عانى كسراً في وركه أثناء الوحدة التدريبية، وتم تهيئة مستلزمات إجراء عمليته الجراحية في ألمانيا بعد أن حصلنا له على تأشيرة من السفارة وحجزنا تذكرة سفره الأربعاء القادم، وسيبقى هناك لمدة عشرين يوماً، وبعدها يتوجّه الى قطر لقضاء فترة تأهيلية يعود لنا مطلع كانون الثاني 2022 للانخراط ضمن صفوف الفريق، وتتحمّل إدارة النادي نفقات رحلة علاجه ما تقارب خمسة وعشرين ألف يورو، والاصابة الثانية للحارس جلال حسن فقد أجرى عملية جراحية في الإمارات ويتم تحضيره للعودة الى الملاعب قريباً".

معسكر تركيا

وذكر رشيد أن "فترة تأهيل فريقنا للدوري الجديد كانت قليلة وليس وحده، بل جميع الفرق، عانت من عدم توفر المدة الطبيعية لراحة اللاعبين بعد عناء منافسات طويلة وشاقة لا تقل عن خمسة وأربعين يوماً، وربما كنا النادي الوحيد الذي عسكر خارج العراق في تركيا تحديداً ولعبنا ثلاث مباريات تجريبية قوية، مع أن اللاعبين المحترفين الأربعة وخمسة في المنتخب الوطني وثلاثة في الأولمبي لم يتواجدوا معنا، ولهذا عمدنا الى اضافة ثلاثة لاعبين من فريق شباب النادي فأصبح العدد عشرين لاعباً استفادوا كثيراً من المعسكر".

محكّ الخامسة

وبيّن "أن المستوى العام للدوري سيتجلى اعتباراً من الجولة الخامسة التي ستكون المحك الحقيقي لجميع الفريق، وبالنسبة للزوراء خاض مباراتين وحقق العلامة الكاملة، فاز على الصناعة بهدف واحد، وكذلك على القاسم بثلاثة أهداف نظيفة، وسيلتقي الديوانية في مباراة مؤجّلة يوم الجمعة المقبل، وبعدها بثلاثة أيام يواجه الطلبة، ثم يلعب مع سامراء يوم الثالث والعشرين وهكذا يكمل بقية مباريات مرحلة الذهاب".

الملعب الجديد

وبخصوص موعد افتتاح الملعب الجديد، أفاد "أن نسبة انجازه بلغت 90% مثلما أكدت وزارة الشباب والرياضة الجهة المسؤولة عنه بالتنسيق مع الشركة الإيرانية المعنية بالبناء، وهو شبه جاهز من ناحية الأرضية ومقاعد المدرّجات، لكن تم تحديد أربعة مواعيد لتسليم الملعب لإدارة نادي الزوراء ولم يتم التنفيذ حتى أصبح انتظاره أشبه بقصص ألف ليلة وليلة، ونرجو أن يكون الموعد الخامس هو الثابت بعد أن تناوب أربعة وزراء رياضة على تولّي شؤون أعمار الملاعب منذ هدم ملعب الشالجية عام 2011".

نتائج فرق الفئات

وتابع "تتدرب فرق النادي في ملعبين، أحدهما للفريق الأول، والثاني تم استبدال أرضيته (تارتان) وسيتم الاستلام خلال الأيام القادمة، مخصّص لفرق الفئات العمرية التي حصلت على نتائج جيدة في مسابقات الاتحاد الموسم الفائت، لدينا الأشبال نالوا المركز الثاني والناشئين الأول والشباب الثاني والرديف الثاني أيضاً، وحصدنا ثمار التعب مع هذه الفرق بترحيل تسعة لاعبين الى الفريق الأول، وكذلك تم إعارة ستة لاعبين آخرين الى أندية زاخو والديوانية والرمادي ضمن سياسة إدارة النادي".

غياب الميزانية

وكشف رشيد أن "عدم تخصيص ميزانية ثابتة لنادي الزوراء من أهم المشاكل التي نعاني منها برغم مفاتحتنا وزارة المالية عن طريق وزارة النقل المؤسّسة الراعية لنا، إلا أنه لم تحصل الموافقة على ذلك لأسباب مجهولة، واستمرّ منحنا دُفعات لا تتجاوز 100 الى 150 مليون دينار في أوقات متباعدة وغير منتظمة من ناحية قيمة الدفعة، وهي لا تسدّ حاجة النادي للإيفاء بعقود المدرّبين واللاعبين، وما يميّز علاقة اللاعبين مع الإدارة أنهم صبروا على تأخّر تسلّم حقوقهم مدة طويلة من دون أي تشكّي برغم تقديرنا لظروفهم ".

حق باسم

وختم رشيد حديثه عما ورد في تصريحات المدرب باسم قاسم عن حقّه في ذمة الزوراء، قائلاً "يحتفظ الكابتن باسم بحقّه البالغ ربع قيمة العقد (60 مليون دينار) فقط كونه رغب في تقديم الاستقالة في بداية الدوري، والمبلغ الذي يطالب به هو استحقاقه نظير المدة التي قضاها مع الفريق، وبموجب اتفاق كنت أحد شهوده، وعتبنا أنه قدّم شكواه الى القضاء في وقت كنا ولم نزل نؤيّد استحقاقه للمبلغ ولم ننكره، وسيُعطى له حال توفّره كون الكابتن باسم حائز على وثيقة المخالصة بتوقيع أعضاء الإدارة، ومن حقه المطالبة به خلال سنتين".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top