الصدر يحذر السفارات من التدخل في تشكيل الحكومة

الصدر يحذر السفارات من التدخل في تشكيل الحكومة

بغداد/المدى

قال زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، اليوم الاثنين، ان كل السفارات مرحب بها ما لم تتدخل في الشأن العراقي وتشكيل الحكومة، متوعدا برد دبلوماسي أو شعبي، وشدد على حصر السلاح بيد الدولة، وتعهد بالعمل على رفع مستوى الدينار العراقي.

 

وقال السيد الصدر في كلمة له تابعتها "المدى" مساء اليوم، "الحمد لله الذي أعز الإصلاح بكتلته الأكبر، كتلة عراقية لا شرقية ولا غربية ، يضيء نورها من أرض العراق وشعبه وخيراته".

وأكد الصدر: "هذا يومكم يا شعب العراق وفيه انتصر الإصلاح، اليوم هو يوم العراق والعزيمة والثبات ويوم الشعب والدولة".

وأضاف، أن "العراق عراق المرجعية والحكماء والعقلاء والوجهاء وسنستنير بأقوالهم وأوامرهم، وسنعمل على توحيد صفوف العشائر ونعطيهم الدور الفاعل في حماية العراق واستقرار أمنه".

وشدد: "لا مكان للفساد والفاسدين في العراق بعد اليوم وسنزيح الفساد بدمائنا إن اقتضت الضرورة، فهلموا إلى ورقة إصلاحية، لا تقاسم فيها للسلطة على مصالح الشعب".

وأكد: "كل السفارات مرحب بها ما لم تتدخل في الشأن العراقي وتشكيل الحكومة، وأي تدخل سيكون لنا رد دبلوماسي، وربما شعبي، فالعراق للعراقيين فقط ولن نسمح بالتدخل على الإطلاق".

وشدد: "يجب حصر السلاح بيد الدولة ويمنع استعمال السلاح خارج هذا النطاق، فقد آن للشعب أن يعيش بسلام، بل احتلال أو إرهاب".

وأضاف: "من الآن وصاعداً، لن يكون للحكومة أو الأحزاب أن تتحكم بالأموال والخيرات بل هي للشعب، ونفط الشعب للشعب وسنعمل على رفع مستوى الدينار العراقي ليكون بمصافِ العملات العالمية تدريجيا".

وأضاف، أن "للإعمار والصناعة والزراعة والتربية والتعليم والصحة قسطا كبيرا من جهود الخيرين بلا فرق بين محافظة وأخرى الا من ناحية الحاجة وعدد سكانها وسيكون الشعب في عزة وكرامة في الداخل والخارج والرقيب علينا بعد الله".

وختم السيد الصدر بالقول: "ليكن احتفال الشعب بالكتلة الأكبر بلا مظاهر مسلحة ودون إزعاج الأخرين".

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top