مشاهير لا يظهرون فـي الإعلام إلا نادراً

مشاهير لا يظهرون فـي الإعلام إلا نادراً

على الرغم من شهرتهم في الأفلام أو المسلسلات أو الحفلات الموسيقية، وحتى على وسائل التواصل الاجتماعي، أو الظهور على السجادة الحمراء، وأحيانا يراهم الناس في الشوارع. ومع ذلك، نادرا ما يظهر هؤلاء المشاهير أمام الكاميرا في برنامج لإجراء لقاءات تليفزيونية، أو في الصحف فهل هو خوف من مواجهة أسئلة بعينها أم هي خطة دعائية مدروسة؟!
نادرا ما يرى الجمهور جوني ديب في مقابلات أو لقاءات تليفزيونية، وعن سبب ذلك، قال جوني: "إن كونك مشهورا يجعل حياتك إلى حد ما مثل حياة الإنسان الهارب"، وفي رأيه أيضا أن النجم يجب ألا يظهر كثيرا حتى يشتاق له الجمهور، واعتبر البعض أن ذلك يفسر تماما عدم اهتمامه بإجراء مقابلات ولقاءات.
نادرا ما يظهر الممثل جاك نيكلسون في مقابلات أو حوارات، لا سيما إذا كانت مخصصة للتلفزيون، لأنه يعتقد أنهم يأخذون كثيرا من وقته، ويعيدون الأسئلة مرارا وتكرارا، ويقومون بعمل مونتاج للتصريحات تماما مثل الأفلام، على حد وصفه، ويعرضونها في كل مكان، كما يعتقد أنه لا فائدة من وراء كل ذلك التعب والوقت والمجهود الذي تستغرقه تلك المقابلات من وجهة نظره.
لا تعارض تايلور سويفت فكرة المقابلات في حد ذاتها، لكنها تعتبرها ستراتيجية تسويقية. وفي عام 2017 على سبيل المثال، صرحت أنها قررت بكامل إرادتها عدم إجراء مقابلات للترويج لألبومها الجديد، حيث افتخرت بذلك، وقالت: "لن تكون هناك مقابلات ولقاءات للترويج والتسويق لعملي، سيكون هناك الألبوم فقط".
ينضم الممثل بيل موراي، إلى قائمة المشاهير الذين نادرا ما يُجرون مقابلات، حيث كشف مقال نُشر في واشنطن بوست عام 2004 أن بيل موراي، ممثل هوليوود الشهير، لا يحب الظهور والتحدث عن نفسه كثيرا، كما كشف المقال أيضا أن بيل ليست لديه حتى دعاية خاصة به.
قررت بيونسيه، في عام 2013، عدم إجراء أي مقابلات أو حوارات، واختارت بدلاً من ذلك نشر مقالاتها الخاصة، وفي هذا الشأن، كشفت الكاتبة مارغو جيفرسون لصحيفة نيويورك تايمز أن قرار بيونسيه ربما يكون مرتبطا بحقيقة أن المقابلات لم تكن تساهم بشكل كبير في إظهار صورتها وشخصيتها كما تريدها أن تكون.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top