الكتلة الصدرية و تقدم  و دولة القانون  و الديمقراطي  يحصدون أكثرية المقاعد النيابية

الكتلة الصدرية و تقدم و دولة القانون و الديمقراطي يحصدون أكثرية المقاعد النيابية

 بغداد / المدى

تظهر النتائج الأولية تصدر الكتلة الصدرية بأكبر عدد من المقاعد وبفارق كبير عن الكتلة التي حازت ثاني اكبر عدد من المقاعد والمتمثلة بتقدم.

وأظهرت النتائج الاولية حصول الكتلة الصدرية على 73 مقعدا في عموم العراق، مقابل حصول تحالف تقدم بقيادة محمد الحلبوسي على 38 مقعدا، وجاءت دولة القانون بقيادة نوري المالكي ثالثا بـ37 مقعدا، يليها الحزب الديمقراطي الكردستاني بقيادة مسعود بارزاني بـ32 مقعدا.

وحاز الاتحاد الوطني الكردستاني على 17 مقعدا، فيما جاءت كتلة عزم بـ15 مقعدا، يليها تحالف الفتح بـ14 مقعدا، وكتلة امتداد المنبثقة من تشرين بـ9 مقاعد، والجيل الجديد بـ7 مقاعد، وقوى الدولة بزعامة عمار الحكيم وحيدر العبادي بـ4 مقاعد.

وخسرت ثلاثة أحزاب تقليدية، تمثيلها في البرلمان، وهي: (الحزب الإسلامي، حزب الحل، حركة التغيير الكردية) حيث لم تحصل على اي مقعد من المقاعد البرلمانية الـ 329.

وبحسب النتائج الاولية ايضا، فأن مقاعد الكوتا للمكون المسيحي في العراق جاءت بحصول ايفان فائق جابرو عن حركة بابليون بقيادة ريان الكلداني على مقعد عن بغداد، وحصول بيداء خضر بهنام على مقعد عن دهوك ولنفس الكتلة، فضلا عن اسوان سالم بحصوله على مقعد من نينوى، ودريد جميل ايشوع، حصل على مقعد عن كركوك، وجميعهم ينتمون لكتلة بابليون.

فيما حصل فاروق حنا عطو على مقعد عن أربيل كمرشح فردي.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top