60 ألف صوت قادم سيحسم إرباك المعترضين.. هل ستتغير النتائج كثيرًا؟

60 ألف صوت قادم سيحسم إرباك المعترضين.. هل ستتغير النتائج كثيرًا؟

بغداد/المدى

مازال الإرباك حاضرًا على الاجواء الانتخابية بعد ظهور مرشحين يدعون عدم مطابقة نتائج وعدد الاصوات المعلنة من قبل مفوضية الانتخابات، مع عدد الاصوات التي حصلوا عليها والظاهرة في أشرطتهم الانتخابية الصادرة من محطات الاقتراع في مختلف المراكز الانتخابية داخل دوائرهم.

 

واكد عدد من المرشحين انهم حصلوا على اصوات تقدر بـ9 الاف و6 الاف صوت بحسب ماتظهره اشرطة النتائج الخارجة من صناديق الاقتراع، إلا ان اصواتهم المعلنة من قبل المفوضية جاءت أقل من هذه الاعداد التي حصلوا عليها.

إلا ان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات خرجت بتوضيح قد يحسم الجدل حول هذه المسائل، حيث كشفت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، سبب تباين النتائج موضحة أن هناك مايقارب الـ3000 صندوق لم يتم فرزه بعد وتحتوي على 60 ألف صوت.

وقالت مساعدة المتحدثة باسم المفوضية نبراس أبو سودة في تصريح تابعته (المدى)، إن "قضية اعتراض بعض المرشحين على تباين نتائج الأصوات التي اعلن عنها، وبين الأرقام التي أظهرتها شرائط احتساب الأصوات في المحطات الانتخابية، تتعلق بمسألة إصابة 3000 محطة انتخابية لخلل فني في ارسال النتائج".

وأضافت أن "تلك المحطات وبسبب تعرضها لخلل فني لم يتم ارسال نتائجها، ولكن عملية نقلها إلى مركز العد والفرز التابع للمفوضية في العاصمة بغداد جارية، وذلك بهدف إعادة احتسابها وإضافتها إلى النسبة النتائج الكلية والتي تم اعلنها بنسبة 94%".

أبو سودة لفتت إلى أن "تلك المحطات التي لم تحتسب تمثل عموم العراق، ومجموعها 60 ألف صوت، وبالتالي إنها تمثل نسبة الـ6% الغائبة من النسبة الكلية".

موأشارت إلى أن "تلك المحطات سيتم فتحها وارسال نتائجها واحتسابها بوجود الشركة الفاحصة والمصنعة وخبراء فنيين والمفوضية ومنظمة الأمم المتحدة والمنظمات المعنية بالمراقبة والإعلام، وبالتالي ليتم توضيح الأمر للمرشحين الذين نادوا بوجود فوارق بالنتائج المسجلة بأشرطة العد، وبين ما تم الإعلان عنه تلفزيونياً وشاشات العرض"، مؤكدة أن "كل من لديه شريط وفيه فرق عما اعلن، فسيكون موجوداً ضمن هذه الـ60 ألف صوت".

ومن المؤكد أن هذه الأصوات البالغة 60 ألف صوت التي سيتم اعادة احتسابها واضافتها الى الاصوات المعلنة، قد تغير عددا من النتائج، الا انه من غير المعلوم ما اذا كان هذا التغيير سيكون كبيرًا أم ضئيلًا ولايتجاوز التغيير سوى بعدد مقاعد لايتجاوز الـ5.

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top