خبير انتخابي يوضح نسبة التغيير التي ستطال النتائج الأولية

خبير انتخابي يوضح نسبة التغيير التي ستطال النتائج الأولية

بغداد/ المدى

كشف الخبير في شؤون الانتخابات وليد الزيدي، إمكانية حدوث تغيير كبير في النتائج النهائية بعد أن اعلنت المفوضية عن وجود عدد كبير من المحطات والاصوات لم تفرز.

 

ويبين الزيدي في حديث لـ(المدى)، إن "هناك قرابة 8540 محطة نتائجها مازالت محجوبة بسبب العد والفرز اليدوي لحين اكتمالها، فضلًا عن وجود اكثر من 3 الاف محطة لم ترسل نتائجها بسبب الخلل في الارسال وسيتم اعادة فرزها واحتسابها يدويًا، مايعني قرابة 12 الف محطة قد تضاف نتائجها الى النتائج الاولية المعلنة".

ويبين أنه "مهما كان عدد الاصوات التي ستضاف حتى لو كانت الف صوت فقط، فأنها ستؤثر في النتائج لان النظام الانتخابي يعتمد على الصوت الثابت غير المتحول، واي اصوات تضاف الى أي مرشح سيتغير ترتيبه وتسلسله في القائمة، وقد يبعد اخرين ويحتل مكانهم الترتيب التسلسلي".

وبينما يؤكد الزيدي "حتمية حدوث تغيير في النتائج"، إلا أنه أشار إلى أن "هذا التغيير لن يكون بمستوى كبير جدًا".

واوضح أن "المفوضية ستحسم النتائج الكلية النهائية خلال يومين حتى يتسنى لمن يريد تقديم طعن أن يقدمه للمفوضية او الهيئة القضائية للانتخابات"، مبينًا أن "هذا يأخذ وقتًا طويلًا حيث ستحتاج المفوضية قرابة 7 أيام والهيئة القضائية 10 ايام حتى تصل للمحكمة الاتحادية للتصديق عليها بشكل نهائي".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top