تنسيقية المقاومة تعلن (جهوزيتها) والفتح يطالب بمحاكمة مهند نعيم

تنسيقية المقاومة تعلن (جهوزيتها) والفتح يطالب بمحاكمة مهند نعيم

بغداد/ المدى

اصدرت "تنسيقية المقاومة" اليوم الثلاثاء بيانًا رفضت فيه نتائج الانتخابات مؤكدة جهوزيتها، فيما طالب تحالف الفتح بمحاكمة مستشار رئيس الوزراء لشؤون الانتخابات مهند نعيم.

 

وجاء في بيان "التنسيقية" واطلعت عليه (المدى)، إن "المقاومة العراقية التي تستمد مشروعيتها من فتوى الفقهاء، وإرادة الشعب، على أتم جهوزيتها للدفاع عن الدولة والعملية السياسية من أجل حفظ كرامة الشعب وسيادة العراق".

 

واضافت "على ضوء ما حصل من تطورات خطيرة تمثلت بالتلاعب في نتائج الانتخابات، وظهور الأدلة المتظافرة بـ(فبركتها)، يوضح بجلاء فشل وعدم أهلية عمل مفوضية الانتخابات الحالية، وبطلان ما تم إصداره من نتائج".

وبينت ان "المقاومة التي نذرت نفسها للعراق وسيادته، لا يمكن أن تتهاون مع المشاريع الخبيثة التي تسعى إلى دمج أو الغاء الحشد الشعبي، والتي لا تصب إلا في خدمة الاحتلال الأمريكي"، مشيرة الى ان "هذا ما حذر وأفتى بحرمته مراجعنا العظام دامت توفيقاتهم".

 

واكدت ان "مواجهة تلك المشاريع بما تحمله من مصادرة للحريات الشخصية، وقمع لحرية التعبير عن الرأي، وإبدال القضاء بما يسمى بـ (المحاكم الشرعية) السّيئة الصيت، يستوجب وقوف الأحرار من أبناء شعبنا الأبي للحيلولة دون تحقيق تلك المآرب الخبيثة".

من جانب اخر، طالب تحالف الفتح بمحاكمة مستشار رئيس الوزراء للامن الانتخابي بسبب تسجيل صوتي.

وقال الفتح في بيان اطلعت عليه (المدى)، إنه "نطالب القضاء العراقي بمحاكمة المدعو "مهند نعيم" مستشار رئيس الوزراء للامن الانتخابي  على اعترافاته بتسجيل صوتي مسرب بأنه مكلف"بدخول العملية الانتخابية وتهديم ملفات انتخابية خاصة تستهدف كتل كبيرة معينة".

واكد التحالف أنه "سيحاسب حسابا عسيرا كل من تسول له نفسه المساس بالعراق وسيادته و مؤسساته الدستورية التي بنيت بدماء رجاله، وستقف بالضد من كل من يحاول اسقاط العملية الديموقراطية في العراق".

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top