أكد ضبابية رؤية الاتحاد للجنة الفنية..شامل كامل: سوكوب جهّز بدلاء الأسود.. وويتل يشعر بعدم الاهتمام!

أكد ضبابية رؤية الاتحاد للجنة الفنية..شامل كامل: سوكوب جهّز بدلاء الأسود.. وويتل يشعر بعدم الاهتمام!

 بغداد / إياد الصالحي

أكد د.شامل كامل، رئيس اللجنة الفنية والتطوير في اتحاد كرة القدم، أن نتائج مشاركة منتخبنا الأولمبي في بطولة غرب آسيا تحت 23 عاماً التي جرت في مدينة الدمّام السعودية، كانت إيجابية، وقدّمتْ لنا جيلاً جديداً سيكون له شأن كبير في المستقبل لدعم استحقاقات المنتخب الأول في جميع المنافسات الدولية.

وقال كامل للمدى "أن المدرب التشيكي ميروسلاف سوكوب أدّى واجبه بصورة جيّدة، وحرص على تنفيذ برنامجه المعروض على رئيس اتحاد الكرة عدنان درجال بنجاحٍ، عطفاً على متابعتهِ المكثّفة لكرتنا ولاعبيها قبل موافقته على توقيع العقد لمدة عام واحد قابل للتجديد يوم الخميس السابع عشر لشهر حزيران لعام 2021، ولهذا جاءت نتائجه متوافقة مع مدة التحضير التي قضاها في معسكري كربلاء والإمارات، مهّدتْ لدخوله في بطولة غرب آسيا، أملاً بالنجاح في تصفيات آسيا للفئة نفسها التي تحتضنها البحرين ضمن المجموعة الثالثة الى جانب جزر المالديف وأفغانستان يوم الثالث والعشرين من تشرين الأول الجاري".

وأضاف :"يمكن أن نعتبر خطوة الأولمبي أول تصحيح في مسار الكرة العراقية، لكنه ليس بالتجربة المُثلى، برغم نجاح رحلته إلى الدمّام بفوزه على فلسطين والإمارات (1-0) و(2-0) بالتوالي، وتعادله مع لبنان (2-2) وخسارته في الدور نصف النهائي مع السعودية (0-1) فالبناء صعب ويحتاج الى صبر وانتظار وتطوير المستوى الفني للاعبين بقيادة سوكوب الذي يجب أن يمنح الثقة المطلقة ليكمل برنامجه".

وتابع "من الخطأ أن يتم استبدال المدرب الوطني أو الأجنبي بعد كل خسارة، فما شاهدناه من ندّية لشبابنا أمام الأولمبي السعودي صاحب المعسكرات النموذجية والمباريات التجريبية النوعية أمر يسعدنا، أثبتوا باعمارهم الصحيحة أنهم خير خلف لزملائهم في المنتخب الوطني الذين نعاني من نتائجهم في تصفيات كأس العالم 2022". وعن مهام المدير الفني للاتحاد، الانكليزي جون ويتل، قال :"يتكرّر الحديث عن مسؤوليتي في اختيار هذا الرجل الذي جاء ببرامج تطويرية مهمّة، هو لا يعمل لشخصي، بل لرئيس اتحاد الكرة، وصراحة تعاقدنا معه لمدة عام واحد قابل للتجديد منذ وصوله الى العاصمة بغداد يوم السبت السادس والعشرين من شهر حزيران لعام 2021، وللأسف يشعر حالياً بعدم الاهتمام بعد إنتهاء فترة عمل الهيئة التطبيعية في الرابع عشر من شهر أيلول الماضي، وجرى الحديث بينه وبين رئيس الاتحاد أمس الأول ووعده بتذليل كل متطلّباته، لكن واقعياً لا يتابعه أحد، ولم يناقشه أي من من مسؤولي الاتحاد في ستراتيجيته للمرحلة المقبلة مع الأندية والأكاديميات والمنتخبات الوطنية، وهذه من واجبات اللجنة الفنية التي يفترض أنها تلتقي به وتناقشه وتوفر له عوامل النجاح".

وختم كامل قائلاً :"شخصياً لم يعد لي أي دور في اتحاد كرة القدم منذ إنتهاء عمل الهيئة التطبيعية، فبرغم استمرار عمل بقية اللجان وتشكيل لجنة خاصة لتقييم أعمال رؤسائها وأعضائها، كتبتُ تقريراً خاصّاً عن لجنتنا حسب طلبهم، ويفترض الانتهاء من قراءته وبيان قرار الاتحاد بشأن استمرارنا من عدمه، لهذا أقيمُ في منزلي بأربيل، ولم أباشر العمل حتى الآن لضبابية الرؤية حول الموضوع".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top