ألمانيا تشكو تزايد طالبي اللجوء..بينهم عراقيون

ألمانيا تشكو تزايد طالبي اللجوء..بينهم عراقيون

متابعة/المدى

قالت الشرطة الفيدرالية الألمانية إن عدد المهاجرين الذين يصلون إلى البلاد عبر بولندا وبيلاروسيا قد ارتفع في الأشهر الأخيرة.

واوضحت أن أكثر من 4300 شخص عبروا الحدود بشكل غير قانوني من بولندا هذا العام، وجاء معظم المهاجرين من العراق وسوريا واليمن وإيران، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية.

وقالت الشرطة إنه في الفترة من كانون الثاني إلى تموز، تم تسجيل 26 شخصًا فقط سافروا عبر "طريق بيلاروس" ووصل 474 شخصًا في آب و1914 في ايلول و1934 في العشر الأوائل من الشهر الجاري.

ويتم وضع معظم الأشخاص في مراكز استقبال اللاجئين في ولاية براندنبورغ. وأضيفت الخيام إلى الملاجئ العادية، التي يمكن أن تستوعب 3500 شخص.

قال أولاف يانسن، رئيس المكتب المركزي للأجانب في بلدة أيزنهويتنشتات بشرق ألمانيا : "الوضع ليس مأساوياً، لكنه صعب" ، مضيفاً أن "هناك مخاوف من انتشار فيروس كورونا بين الوافدين الجدد"

واتهم قادة الاتحاد الأوروبي، بيلاروسيا بتسهيل الهجرة على نطاق واسع إلى الاتحاد الأوروبي لـ"زعزعة استقرار" دول التكتّل المكون من 27 دولة.

وتم جذب آلاف المهاجرين إلى بيلاروس بتأشيرات سياحية وتم تشجيعهم على العبور إلى بولندا وليتوانيا وبدرجة أقل إلى لاتفيا، جميع دول الاتحاد الأوروبي الثلاث تربطها حدود مع بيلاروس. وتوفي العديد منهم مؤخرًا من الإرهاق أثناء محاولتهم الوصول من بيلاروس إلى بولندا عبر الغابات والمستنقعات.

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top