الاطار التنسيقي يجدد رفضه لنتائج الانتخابات ويلمح لخطر

الاطار التنسيقي يجدد رفضه لنتائج الانتخابات ويلمح لخطر

بغداد/المدى

جدد الاطار التنسيقي، اليوم الاربعاء، رفضه للنتائج الاولية للانتخابات، واعتبر المضي بها يعرض السلم الاهلي للخطر.

وقال بيان للاطار التنسيقي، إطلعت عليه "المدى": "كنا قد اعلنا رفضنا لما اعلن من نتائج اولية  للانتخابات وفق معطيات فنية واضحة".

وأضاف البيان إن "ماظهر في اليومين الماضيين من فوضى في اعلان النتائج وتخبط في الاجراءات وعدم دقة في عرض الوقائع قد عزز عدم ثقتنا باجراءات المفوضية".

وتابع البيان:" مما يدعونا الى التأكيد مجدداً على رفضنا لما اعلن من نتائج وان المضي بها يهدد بتعريض السلم الاهلي للخطر".

ويضم الاطار التنسيقي عددا من القوى المنضوية في تحالف الفتح واحزاب وحركات داعمة للحشد الشعبي، وسبق ان رفض الاطار النتائج الاولية للانتخابات البرلمانية، التي اعلنت يوم الاثنين والمح الى اتخاذ مواقف حادة، واعلنت مفوضية الانتخابات عن وجود آلاف الصناديق غير المفروزة واضافت اليها آلاف اخرى يجري عدها وفرزها يدويا.   

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top