الجبوري يطالب بإنهاء تجريح لاعبي الوطني!

الجبوري يطالب بإنهاء تجريح لاعبي الوطني!

 بغداد / المدى

أعرب الرائد الصحفي الرياضي عدنان الجبوري عن أمله في أحداث تغييرات ستراتيجية على منتخبنا الوطني لكرة القدم للمرحلة القادمة تصحّح مساره الذي لا يُرضي الجمهور والإعلام بعد أن أكد في مباراته الرابعة مع الإمارات عن وجوب تحديث صفوفه.

وقال الجبوري للمدى في اتصال هاتفي من امريكا :"للأسف تناسى الجميع أن حملات التسقيط الحاقدة والأنانية المقيتة التي أظهرها البعض في مواقع التواصل الإجتماعي بدافع انتقاد اللاعبين كانت وراء اضعاف الحالة المعنوية لهم وتوتّرهم داخل الملعب وعدم تقديمهم العروض الجيدة".

واضاف :أطالب بإنهاء حملات الإساءة الى اللاعبين كونهم أبناء البلد، وعدم تجريح من لم يؤدِ واجبه، هناك طاقم تدريب يرى من زاوية أخرى، ولديه خيارات عدّة وهو مسؤول عنها، وفي المحصّلة يجب احترام الجميع فهُم يمثّلون العراق، وأوكلت اليهم المهمّة وعند عودتهم تتم المكاشفة والمصارحة عمّا جرى".

وتساءل الجبوري :"الى متى نبقى نسلّط الضوء على تعثّر المنتخب في تصفيات المونديال 2022 ويتكرّر ذلك في تصفيات 2026 وهكذا 2030 ونهمل الدور السلبي للدوري الممتاز في عدم تهيئة اللاعب الجيّد فنياً وبدنياً وتكتيكياً؟ الأندية لا تُبذل جهوداً كبيرة من أجل إعداد اللاعبين وغالباً ما يتمرّنوا لساعتين فقط في اليوم، وهذا أمر خاطىء يحتاج الى مراجعة تنظيمية جديدة".

وختم الجبوري أن "المنتخب الأولمبي يقدّم مستويات رائعة وتجلّت قدرات أكثر من لاعب شاب فيه يمكنه من الدفاع عن المنتخب إذا ما مُنح الثقة والعناية، فسنّ الثالثة والعشرين يُعد مثالياً ليزُّجّ في منافسة تتطلّب السرعة والروحية العالية والذكاء وكل ذلك متوفّر لدى لاعبي الأولمبي وأنصح باختيار عدد منهم".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top