موظفة سابقة تكتشف  أمراً مثيراً للقلق  حول فيسبوك

موظفة سابقة تكتشف أمراً مثيراً للقلق حول فيسبوك

قالت صوفي زهانغ، الموظفة السابقة في فيسبوك لتعقب الحسابات المزيفة، إنها اكتشفت شيئا مثيرا للقلق، قبل أن تغادر الشركة لأنها شعرت بأن يدها "ملطخة بالدماء"، على حد قولها.
قبل أن تغادر الشركة، كتبت مذكرة من 7800 كلمة تفصّل مساهمة فيسبوك في أعمال شغب حول العالم، وفقا لشبكة CNN الأمريكية.
واكتشفت صوفي أن ما وصفتها بالحكومات القمعية في جميع أنحاء العالم "تستخدم فيسبوك لتحقيق التأثير والسيطرة"، وأن شركة فيسبوك بطيئة جدا في التصرف ضد إساءة استخدام منصتها، خاصة في البلدان الأصغر أو تلك النامية.
وقبل أن تغادر الشركة، كتبت مذكرة من 7800 كلمة تفصّل مساهمة فيسبوك في أعمال شغب حول العالم كما تقول، معبرة عن شعورها بالحزن لأن "يديها ملطخة بالدماء".
لكن فيسبوك أقالتها العام الماضي، وقالت صوفي إن الشركة أخبرتها أن الإقالة "بسبب مشاكل في الأداء".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top