بعثة الاتحاد الاوربي تنشر ملاحظاتها عن الانتخابات العراقية

بعثة الاتحاد الاوربي تنشر ملاحظاتها عن الانتخابات العراقية

بغداد/المدى

نشرت بعثة الاتحاد الاوربي، اليوم الخميس، بيانا أوليا تضمن ملاحظاتها على العملية الانتخابية التي جرت يوم الاحد الماضي.

وقال البيان، الذي إطلعت عليه "المدى"، في خلاصته، ان الانتخابات كانت تنافسية رغم ضعف الاقبال على المشاركة فيها، وشخصت البعثة إشكاليات في الاطار القانوني للعملية الانتخابية.

وأكدت البعثة ان الملاحظات الواردة في التقرير تشمل العملية الانتخابية حتى لحظة اقفال صناديق الاقتراع وانها ستصدر تقريرا ثانيا عن مجريات العملية الانتخابية اللاحقة.

وقالت البعثة ان ادارة الانتخابات كانت جيدة من الناحية الفنية، والحملات الانتخابية اتسمت بالتنافسية والهدوء الى حد كبير، مما مكن الناخبين من اتخاذ قرارات واعية.

وسجلت البعثة الاوربية ان التشريعات الانتخابية تفرض بعض القيود غير المبررة على الحقوق الانتخابية، وقد أثر الانفاق غير المنظم للحملات الانتخابية بشكل سلبي على تكافؤ الفرص ولم يتم ضمان حرية الاعلام والتعبير بصورة مناسبة أثناء الحملة، حيث سجلت الانتخابات إقبالا منخفضا.

واكد بيان البعثة ان التصويت في يوم الانتخابات كان سلميا ومنظما إلى حد كبير، حيث كان الناخبون قادرين على التعبير عن إرادتهم بحرية، وكان وكلاء كل حزب حاضرين في الغالبية العظمى من محطات الاقتراع وتم إتباع إجراءات التصويت إلى حد كبير، حيث تم تقييم السلوك العام للتصويت بشكل إيجابي في 95 في المائة من محطات الاقتراع التي زارها راصدو بعثة الاتحاد الاوروبي.

وأضافت "ومع ذلك، لم يتم ضمان سرية التصويت دائما، ولم يتم تنفيذ إجراءات، التحقق من بصمات الاصابع بشكل متسق، مما أدى إلى حرمان بعض الناخبين من حق التصويت".

وبلغت نسبة المشاركة المعلنة رسميًا 41 بالمئة.

وقال بيان البعثة إن الدستور يكفل الحقوق والحريات الاساسية اللازمة لإجراء انتخابات نزيهة، ومع ذلك، يفرض التشريع الانتخابي بعض القيود غير المبررة على الحقوق الانتخابية التي تتعارض مع التزامات العراق الدولية، مثل الاهلية القانونية للحق في التصويت؛ ومتطلبات السن والتعليم واجتثاث البعث عند الترشيح".

وتابع: "علاوة على ذلك، فإنه يحتوي على العديد من الثغرات وعدم الدقة مع ترك العديد من جوانب العملية الانتخابية دون تنظيم، مما يعرض اليقين القانوني للخطر".

وبين:"ففي حالة عدم وجود بيانات سكانية موثوقة فمن غير الممكن التأكد فيما إذا كانت المساواة في التصويت مضمونة من خلال الترسيم الحالي للدوائر الانتخابية".

وأضاف البيان، ان "أسباب تنحية المرشحين بين التسجيل ويوم الانتخابات غير محددة في نظام المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لدرجة تقوض مبدأ الشرعية".

وجرت في العراق انتخابات برلمانية مبكرة يوم الاحد الماضي وتم الاعلان عن نتائجها الاولية لكن ارباكا حدث في الاعلان، كما صدرت ردود افعال حادة من القوى الخاسرة، وتجري حاليا اعادة عملية العد والفرز يدويا لآلاف الصناديق.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top