المالية تهيكل الرافدين وفقًا للورقة البيضاء بعد مرور عام على إقرارها

المالية تهيكل الرافدين وفقًا للورقة البيضاء بعد مرور عام على إقرارها

بغداد/المدى

أعلنت وزارة المالية، اليوم الجمعة، إقرارها حزمة من الإجراءات الاصلاحية المتعلقة بإعادة هيكلة مصرف الرافدين، وفقا لمتبنيات "الورقة البيضاء" الخاصة بالإصلاح الاقتصادي، وذلك بعد مرور عام على اقرار الورقة.

 

 

وقالت الوزارة في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، إن "حزمة الاصلاحات تتألف من محاور عديدة منها: تهيئة نظام داخلي جديد للمصرف يمتثل الى دليل الحوكمة الصادر عن البنك المركزي العراقي تكون فيه ادارة المجلس مستقلة عن إدارة المصرف وتعضيد استقلالية عمله، ودعم جهود اتمام تطبيق النظام المصرفي الشامل، اضافة الى تعزيز علاقة المصرف مع مقدمي الخدمات المصرفية وتنظيمها".

وشملت حزمة الإجراءات "إعادة النظر بسياسات وإجراءات المصرف وجعلها اكثر مواكبة لتطورات النظام المصرفي الحديث بما يكفل تقديم افضل الخدمات واجودها عبر اعتماد نظام تقني لتسهيل العمليات المصرفية والقيام بالانشطة المصرفية ذات الجدوى الاقتصادية في القطاعات المختلفة وبما يخدم النشاط الاقتصادي ويضمن حقوق المودعين واصحاب المصالح"، وفق بيان المالية.

كما أفادت الوزارة بأنها "تدعم امكانية نقل بيانات عملاء المصرف الموطنة رواتبهم لدى المصرف وممن تقاضوا السلف والقروض من الجهة المقدمة للخدمات الى النظام المصرفي الشامل".

وبشأن الموارد البشرية، قالت الوزارة إنه "جرى التأكيد وفق الحزمة الإصلاحية على ضرورة التعاقد مع ذوي الخبرة والاختصاص في القطاع المصرفي والمالي لتعزيز جانب الخبرات الهادفة الى رفع مستوى الخدمات المصرفية ذات الجودة عالية، وانسجاما مع الأداء المتطور للقطاع المصرفي على مستوى العالم".

وأشارت إلى أن "إجراءت الهيكلة تأتي في إطار الإصلاحات المصممة لجعل القطاع المصرفي الحكومي متوافقًا مع معايير حوكمة البنك المركزي العراقي".

وتختتم اليوم الورقة البيضاء عاما كاملًا على اقرارها، في الوقت الذي تشير الورقة التي تهدف لاصلاح اقتصادي شامل، الى حاجتها لسقف زمني لتنفيذ الخطة لـ3 إلى 5 سنوات.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top