بغداد.. استعدادات خدمية لمواجهة موسم الأمطار رغم توقعات بشتاء شحيح

بغداد.. استعدادات خدمية لمواجهة موسم الأمطار رغم توقعات بشتاء شحيح

المدى/ سيف عبدالله

كشفت مديرية مجاري بغداد، عن استعدادات كبرى لاستقبال موسم الامطار مع حلول فصل الشتاء، وسط توقعات جوية بأن تكون الامطار قليلة هذا العام.

 

مليار دينار لتأهيل المجاري

وبصدد موضوع تأهيل مجاري العاصمة، قال مدير مجاري بغداد فراس عبدالله، في حديث لـ(المدى)، إن "فرق الصيانة انهت جميع الاستعدادات الخاصة بموسم الامطار المقبل من خلال تسليك وتنظيف الشبكات الخاصة بتصريف مياه الامطار".

وأضاف عبدالله، أن "الحكومة المحلية خصصت نحو مليار دينار من ميزانيتها المالية من اجل صيانة الشبكات والمحطات قبيل قدوم فصل الشتاء".

وأشار مدير مجاري بغداد، إلى أن "فرق الصيانة اقدمت على تكثيف جهود واستعدت لجعل الدوام الرسمي خلال الامطار 24 ساعة"، مبيناً أنه "تم تأمين الوقود الكافي لتشغيل المحطات والاليات".

شتاء شحيح الامطار

وفي هذا الشأن، قال المتنبئ الجوي صادق عطية، في حديث لـ(المدى)، إن "توقعات الامطار في بداية الموسم المطري الذي يبدأ تقريباً في منتصف شهر اكتوبر الحالي تشير إلى شحة الامطار في جميع المدن".

وأشار عطية، إلى أن "درجات الحرارة ستبقى مرتقعة فوق معدلاتها الطبيعية مقارنة بالاعوام السابقة هذا العام".

وأضاف عطية، أن "هناك فرصاً لتحسن هطول الامطار بداية من منتصف شهر كانون اول (نهاية العام الجاري)، على خليفة تحسن العناصر المناخية حسب توقعات نماذج الطقس العالمية".

وتشهد مناطق عدة في محافظات العراق فيضانات إثر هطول أمطار غزيرة، مخلفة خسائر مادية كبيرة وهو ما يثير سخط وغضب المواطنين في كل فصل شتاء.

استياء شعبي

بالمقابل، يرى ابو أحمد، 46 عاماً من سكنة منطقة الشعب شمالي بغداد، ان "العاصمة ستشهد فيضانات جديدة خلال فصل الشتاء مثل بقية الاعوام التي مضت".

وأضاف ابو أحمد، في حديث لـ(المدى)، أن "ملايين الدولارات تصرف سنوياً على تأهيل شبكة المجاري قبيل الدخول بفصل الشتاء لكن دون جدوى".

من جانبه، أشار محمد سليم من سكنة الكرادة، في حديث لـ (المدى)، إلى أن "ملف شبكة المجاري لا علاج لها وهي اصبحت جزءً من حياة العراقيين خلال فصل الشتاء ووصلت احياناً حتى في فصل الصيف".

وأضاف أن "الجهات الحكومية المسؤولة عن هذا الملف لا تستطيع إيجاد الحلول لهذا الموضوع، والمواطنين متخوفون من الدخول إلى فصل الشتاء".

ودعا سليم صاحب الـ 34 عاماً، الحكومتين المركزية والمحلية إلى "الانتهاء من هذا الملف خصوصاً وان العراق على موعد قريب جداً من بدأ موسم الامطار في البلاد".

وفي وقت سابق، أعلنت مديرية مجاري بغداد أن سبب تأخر انجاز بعض المشاريع يعود إلى اعداد الدراسة والتصميم والاحالة، مما يخسر من عمره نحو 10 سنوات.

أمانة بغداد، وفي مطلع العام قالت إن مشاريعها ضمن موازنة عام 2021 تشمل مشاريع الماء وشبكات الصرف الصحي لجميع الأحياء التي تدخل ضمن التصميم الأساسي لمحافظة بغداد.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top