ناشطون يستعيرون الخطابات المضادة لتشرين ويذكرون متظاهري الكتل الخاسرة بها

ناشطون يستعيرون الخطابات المضادة لتشرين ويذكرون متظاهري الكتل الخاسرة بها

بغداد/ المدى

أقدم العديد من الناشطين ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، على استنساخ العبارات والخطاب الذي كانت تستخدمه الكتل السياسية وجماهيرها ضد تظاهرات ومتظاهري تشرين، واستخدامها لوصف التظاهرات التي تجري حاليًا لانصار الكتل السياسية ضد نتائج الانتخابات.

 

وجاء هذا الاستخدام كطريقة ساخرة من الكتل السياسية التي بدأت جماهيرها تسلك نفس السلوكيات الاحتجاجية التي كانت تنتقدها وتهاجمها في السابق من قبيل حرق الاطارات واتهام متظاهري تشرين بالتخريب، في الوقت الذي بدأت جماهير هذه الكتل بحرق الاطارات وقطع الشوارع في عدد من المحافظات اعتراضًا على نتائج الانتخابات.

 

واستعاد الصحفي رضا الشمري جملة استخدمتها الكتل السياسية في وقت سابق بكثرة ضد متظاهري تشرين، واصفًا تظاهرات جماهير الكتل السياسية الخاسرة التي تشهدها بعض المحافظات الان بقوله: " شوف المخطط التخريبي جنابك، بس بمناطق الشيعة يتظاهرون.. ومناطق السنة اعمار وامن!!"، وهو خطاب طالما استخدمته الكتل السياسية للطعن بأهداف ودوافع متظاهري تشرين.

من جانبه كتب الصحفي زياد وليد: " ندعو الأخوة المتظاهرين الى الحفاظ على السلمية وعدم التعدي على الممتلكات العامة والخاصة وطرد المندسين لكي لا تُستغل مطالبهم (المشروعة) من قبل السفارات الصهيوامريقطرودية لإيقاع الفتنة".

وهو الخطاب الذي كانت تواجه به الكتل السياسية، تظاهرات تشرين في الوقت الذي كان المتظاهرون يتساقطون تباعًا بالرصاص والقنابل الدخانية.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top