تقدم: ضغوط المعترضين هدفها الحصول على مكاسب في الحكومة المقبلة

تقدم: ضغوط المعترضين هدفها الحصول على مكاسب في الحكومة المقبلة

بغداد/المدى

اعتبر عضو مجلس النواب والقيادي في تحالف تقدم، هيبت الحلبوسي، اليوم الاثنين، ان الاعتراضات الصادرة من بعض الكتل على نتائج الانتخابات، هي محاولات ضغط للحصول على المكاسب خلال تشكيل الحكومة المقبلة.

 

وقال الحلبوسي، في تصريحات تابعتها (المدى): "قمنا باختيار شخصيات من أجل التفاوض مع الكتل السياسية الأخرى لتشكيل الحكومة المقبلة، ولكن لحد الان لم تجر المفاوضات بالشكل الرسمي"، مشيراً إلى "اختيار شخصيتين من الائتلاف للتفاوض مع الكتل السياسية الأخرى".

وحول المطالبات باعادة الانتخابات، رأى الحلبوسي أن "الانتخابات مطلب جماهيري، خصوصاً لجماهير تشرين، وأجريت الانتخابات المبكرة برقابة دولية وأممية وجرت في موعدها المقرر"، واصفاً اياها بأنها "تعد من أفضل الانتخابات بكل المقاييس، قياساً بانتخابات الدورات السابقة، لذا لا يوجد من يخسر ويتقبل الخسارة بروح رياضية، بل يحاول افتعال بعض الامور".

وتابع: "المعروف على الساحة السياسية ان الانتخابات ماضية باشراف دولي وأممي، وماضية بالاتفاقيات التي تجري حالياً بين الكتل السياسية من أجل تشكيل الحكومة الجديدة"، مشيرا الى أن "أغلب هذه الامور الهدف منها هو الحصول على مكاسب سياسية في الحكومة المقبلة، حسب رأيي الشخصي".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top