عبداللهيان والعثيمين يناقشان أوضاع افغانستان

عبداللهيان والعثيمين يناقشان أوضاع افغانستان

متابعة/المدى

ناقش وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبداللهيان مع الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف العثيمين، الاوضاع في افغانستان وإعادة فتح ممثلية إيران لدى المنظمة في مدينة جدة السعودية.

وأوضحت وزارة الخارجية الإيرانية، في بيان، أن الوزير الإيراني حسين أمير عبداللهيان ناقش تطورات الأوضاع في أفغانستان مع العثيمين، حيث أكد الأخير على ضرورة "ضمان عدم تحول أفغانستان إلى ملاذ آمن للجماعات الإرهابية".

وأعرب عبداللهيان خلال الاتصال "عن ارتياحه لمساعدة الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي في تسهيل عملية إعادة فتح قنصلية الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى المنظمة في جدة، ودعا إلى استمرار هذه المساعدة".

بينما أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف العثيمين عن أمله في استمرار المحادثات الإيرانية السعودية كوسيلة لإعادة فتح التمثيل الإيراني لدى المنظمة.

وكان وزير الخارجية السعودي قال إن "المملكة جادة بشأن محادثاتها مع إيران"، لكنه قال إن "المحادثات لم تحرز تقدما كافيا لاستعادة العلاقات الدبلوماسية الكاملة".

وأضاف الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، في تصريحات لصحيفة "فايننشال تايمز" أن الرياض تدرس السماح لإيران بإعادة فتح قنصليتها في مدينة جدة.

وجرت بين الرياض وطهران 4 جولات من المحادثات حتى الآن منذ شهر نيسان الماضي، بما في ذلك أول اجتماع خلال الشهر الماضي مع حكومة الرئيس الجديد إبراهيم رئيسي.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top