طهران تقنع بغداد بمشروع جديد: خصصنا محطات لتصدير الكهرباء

طهران تقنع بغداد بمشروع جديد: خصصنا محطات لتصدير الكهرباء

بغداد/المدى

حصدت ايران موافقة مبدأية من وزارة الكهرباء العراقية، على تخصيص محطات داخل ايران مهمتها تصدير الطاقة الكهربائية للعراق، فيما اشترطت وزارة الكهرباء ان يكون هذا العقد لمدة 5 سنوات فقط، لحين اكمال العراق مشاريعه للطاقة المتجددة وبناء المحطات.

 

الناطق باسم الوزارة احمد العبادي قال في تصريحات للصحيفة الرسمية وتابعتها (المدى)، إن "الوزير المكلف عادل كريم استقبل سفير جمهورية ايران الاسلامية في العراق، لبحث ملف دعم العراق بالطاقة الكهربائية وسد الطلب المتزايد على المنظومة الوطنية، اذ تم التباحث بتطورات الوضع الإنتاجي الحالي في العراق و العلاقات بين البلدين الصديقين".

واضاف ان "السفير الايراني ابدى استعداد بلاده للتعاون الثنائي في مجال التوليد الكهربائي، وسد الثغرة الحاصلة بين العرض والطلب المحلي من خلال إيجاد الحلول البديلة الناجحة"، مبيناً أن "هناك اتفاقاً مبدئياً على تخصيص محطات توليدية للطاقة الكهربائية داخل الاراضي الايرانية مهمتها انتاج وتصدير الكهرباء للعراق حصراً بمعزل تام عن المنظومة الكهربائية الإيرانية، وهذا سيتطلب بدوره توقيع عقود واتفاقات، مع الأخذ بنظر الاعتبار ضرورة عقد مفاوضات أولية حول الأسعار التي يجب ان تصب في مصلحة الطرفين، وستكون جميعها عوامل مساعدة تعمل على تعزيز الثقة والتعاون بين البلدين".

ولفت العبادي الى أن "الوزير المكلف رحب بالسفير وبمبادرته النوعية، حيث اعرب عن استعداد العراق لتوقيع عقد مماثل ولمدة خمسة اعوام فقط وذلك لامتلاك العراق خططاً إنتاجية تطويرية قصيرة ومتوسطة وطويلة الأمد تعتمد في حيثياتها على مشاريع الطاقات النظيفة والربط الكهربائي مع دول الجوار، مع التأكيد على رغبة الوزارة الدائمة في تعزيز وتطوير واقع الطاقة العراقي من خلال استمرارية التعاون و الدعم بامدادات الغاز الايراني من خلال الاتفاقيات الستراتيجية والتي تعد ضروريةً لإدامة حيوية محطاتنا التوليدية".

وكشف العبادي عن نية الوزارة بناء محطة الفاو الحرارية في مدينة البصرة بطاقة 2500 ميغاواط، الى جانب ابرامها عقدا لبناء محطة الخيرات الاستثمارية في محافظة كربلاء بطاقة 1400 ميغاواط.

وكان العراق يستورد 1200 ميغا واط من الطاقة من الجانب الايراني، فضلا عن 50 مليون متر مكعب من الغاز، الا ان العراق توقف منذ نحو 10 اشهر عن استيراد الكهرباء من ايران وبقي معتمدًا على استيراد الغاز فقط الذي يتذبذب بدوره ويتعرض لانقطاع وتخفيض بين الحين والاخر من قبل الجانب الايراني.

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top